Accessibility links

الحدود البحرية الإسرائيلية اللبنانية على طاولة الأمم المتحدة


قال وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان الأحد إن إسرائيل تسعى للحصول على قرار من الأمم المتحدة بشأن حدودها البحرية مع لبنان في البحر المتوسط الغنية بحقول الغاز.

وأضاف ليبرمان أنه سيتم عرض الموضوع على المنظمة الدولية في نيويورك قريبا مع توضيح الموقف الإسرائيلي بشأن تلك الحدود.

وأوضح ليبرمان أنه تم التوصل بالفعل إلى اتفاق حول هذه المسألة مع قبرص، أما بالنسبة للبنان فإنه "تحت ضغط حزب الله الذي يسعى إلى المواجهة"، مشيرا إلى أن إسرائيل "لن تتوقف عن المطالبة بما هو حق لها"، على حد تعبيره.

وقد وافقت الحكومة الإسرائيلية في اجتماعها الأسبوعي الأحد على مسودة مخططات الحدود المائية مع لبنان بعد ارتفاع وتيرة الاتهامات المتبادلة بين الجانبين بشأن الحدود المائية بينها.

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو في الاجتماع إن إسرائيل تريد تحديد حدودها الاقتصادية المائية للحفاظ على حقوقها في استغلال الثروات الطبيعية هناك.

وقال نتانياهو: "إن هدفها هو تحديد الموقف الإسرائيلي من خط الحدود المائي وفقا لأسس القانون البحري الدولي. وإن ما تقدم به لبنان للأمم المتحدة لترسيم الخط المائي يخالف ما اتفقت عليه إسرائيل سابقا مع قبرص وهو أيضا يخالف ما اتفق عليه لبنان مع قبرص".

يشار إلى أن الحكومة الإسرائيلية خصصت جلستها الأسبوعية لبحث موضوع الحدود المائية بعد اعتراض الحكومة اللبنانية على عمليات التنقيب عن الغاز التي تقوم بها إسرائيل في تلك الشواطئ، متهمة تل أبيب بالتعدي على حدودها المائية وهو ما نفاه وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان.

XS
SM
MD
LG