Accessibility links

logo-print

دعوة دولية لمزيد من المساعدات لمواجهة الجفاف في إثيوبيا


دعت نائبة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فاليري أموس المجتمع الدولي لتقديم مزيد من المساعدات لمواجهة موجة الجفاف التي تعصف بمناطق شرق البلاد.

وقالت أموس أثناء زيارة لإثيوبيا إن تنقل المواطنين بسبب الصراعات وغياب الأمن يفاقم من تداعيات الجفاف بالمنطقة: "يتنقل الناس بصفة منتظمة هربا من غياب الأمن والصراعات الموجودة في المنطقة وهذا يعقد المشكلة أكثر وأكثر".

وأوضحت أموس أن الأمر أصبح أكثر صعوبة بعد أن تقاربت الفترات الفاصلة بين مواسم الجفاف: "إن كل ما سمعت من قبل هو أن هناك موسم جفاف كل عشر سنوات ثم أصبح كل خمس سنوات والآن هناك موسم جفاف كل عامين. وإذا لم تهطل الأمطار في مطلع العام أو في نهاية العام فإن المشكلة ستمتد للعام الذي يليه".

كما وجه رئيس فريق الرد السريع في إثيوبيا التابع لمنظمة أنقذوا الأطفال ديفيد وايتوسك، نداء لتقديم مزيد من المساعدات لمواجهة تداعيات موسم الجفاف: "نحتاج بشكل عاجل إلى المزيد من المؤن والأموال لشراء تلك المواد هذا علاوة على المزيد من الطواقم المدربة من أجل ألا يتحول هذا الموقف من أزمة شديدة إلى مأساة كبرى".
XS
SM
MD
LG