Accessibility links

logo-print

انتهاء جلسات الاستماع في قضية مقتل الناشطة ريتشل كوري




عقدت محكمة إسرائيلية في مدينة حيفا الأحد آخر جلسة لها للنظر في القضية المتعلقة بدهس جرافة إسرائيلية قبل ست سنوات للشابة الأميركية ريتشل كوري التي كانت بين متضامنين مع الفلسطينيين كانوا يحاولون منع الإسرائيليين من هدم منزل في غزة.

وكان التحقيق المبدئي الذي أجراه الجيش الإسرائيلي قد خلص إلى أن سائق الجرافة لم ير الفتاة لوجود حاجز ترابي أمامها أخفى جزءا من جسمها.

وقد حضر هذه الجلسة والد الفتاة كريغ كوري ووالدتها سيندي كوري.

وقال كريغ:"لقد جئنا إلى هنا بحثا عن محاسبة المخطئين، فما نريده أساسا هو المحاسبة. ونريد أيضا الحصول على إجابات لمعرفة ما حدث لابنتنا ريتشل. ورغم أن رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق شارون وعد الرئيس جورج بوش بإجراء تحقيق شامل ونزيه وشفاف، إلا أنه من الواضح أن ذلك لم يحدث مطلقا".

وقالت سيندي والدة الفتاة: "هذا يوم مهم جدا في المحكمة. وهو يبعث على شيء من الارتياح بالنسبة لأسرتنا لأنه يأتي بعد 16 شهرا من الإفادات الشفهية. وقد كنا خلال هذه الفترة نسافر جيئة وذهابا".
XS
SM
MD
LG