Accessibility links

logo-print

خلاف حول الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل مع اقتراب بدء التنقيب عن النفط والغاز


تقرير: يزبك وهبة

بعدما لاحظت أن إسرائيل تعمل بإلحاح على التنقيب عن النفط في البحر المتوسط ولا سيما في مناطق متنازع عليها مع لبنان، سعت الدولة اللبنانية في الآونة الأخيرة إلى تجميع ملفاتها وهي بصدد وضع خريطة نهائية لحدودها البحرية تحدد ما يعرف بالحدود الاقتصادية للبنان.

وقال وزير الخارجية عدنان منصور لـ"راديو سوا" إن ثمة مشكلة مع إسرائيل تضاف إلى أخرى مع قبرص حول نقاط حدودية مشتركة منها ما يعرف بالنقطة 23 التي تبعد عن بلدة الناقورة الحدودية 17 كيلومترا في عمق البحر.

رئيس لجنة الطاقة النيابية محمد قباني أشار إلى أن النزاع الأخطر حول الحدود الاقتصادية للبنان تمهيدا لتكليف شركات عملية التنقيب عن النفط هو مع إسرائيل، أضاف: "ليس هناك من مجال للتفاوض، إذ إن إسرائيل غير موقعة على قانون البحار، وبالتالي أشك في أن المحاكم الدولية تستطيع البت في نزاع لم يوقع أحد أطرافه على قانون البحار.

إلى هذا ، حذر وزير الطاقة جبران باسيل إسرائيل من أن كل لبنان وليس فقط حزب الله سيواجهها إذا ما حاولت منع لبنان من الحصول على حقوقه النفطية أو تعدت عليها.

XS
SM
MD
LG