Accessibility links

نواب حزب الشعب الجمهوري العلماني في تركيا يؤدون اليمين الدستورية


انتهت الأزمة السياسية التي شهدها البرلمان التركي بتأدية نواب حزب الشعب الجمهوري العلماني المعارض في تركيا اليمين الدستورية الاثنين أمام البرلمان في جلسة مناقشة البيان الوزاري للحكومة.

وتقول مراسلة "راديو سوا" في أنقره خزامى عصمت إن الأزمة كانت قد بدأت بعد امتناع نواب الشعب الجمهوري عن أداء اليمين الدستورية بسبب عدم الإفراج عن نائبين في الحزب مسجونين احتياطياً على ذمة قضية منظمة آرغينيكون الانقلابية- والحل التوافقي جاء خلال لقاء بين مسؤولين من حزبي العدالة والتنمية الحاكم والشعب الجمهوري، مما يفسح المجال لهم بالتصويت يوم الأربعاء على الثقة بالحكومة الجديدة.

في الوقت نفسه لا يزال نواب حزب السلام والديموقراطية الكردي يقاطعون جلسات البرلمان بسبب إسقاط عضوية نائب مدينة ديار بكر خطيب دجلة واستمرار سجن خمسة من زملائهم في إطار قضية تنظيم اتحاد المجتمعات الكردستانية الموالي لمنظمة حزب العمال الكردستاني الانفصالية.

وأكدت القيادة التركية من جانبها أكثر من مرة أن البرلمان يشكل المظلة القانونية الأساسية التي يمكن أن تحل جميع مشاكل تركيا في إطارها ومن خلال حوار متحضر وعبر النوايا الطيبة المتبادلة.
XS
SM
MD
LG