Accessibility links

السيطرة على حريق محطة الغاز المصري في سيناء وبدء تحقيقات


أكد محافظ شمال سيناء السيد عبد الوهاب مبروك أنه تمت السيطرة على الحريق الذي شب في الخط الرئيسي لتوزيع الغاز جنوب مدينة العريش والذي اندلع عقب تفجير الخط في ساعة مبكرة من فجر الثلاثاء.

وقد فرضت القوات المصرية طوقا أمنيا حول المكان، كما بدأت السلطات تحقيقات موسعة لمعرفة منفذي التفجير ودوافعه.

وكانت محطة ضخ تصدير الغاز قد تعرضت لهجوم قرب مدينة العريش في شبه جزيرة سيناء، فيما لم يتم التأكد من الطريقة التي تم بها تنفيذ الهجوم.

وقال مسؤولون أمنيون مصريون إن عددا من المسلحين المجهولين فجروا المحطة.

وقال الصحافي في سيناء عبد الحليم سالم إن الانفجار وقع الساعة الثانية فجر الثلاثاء بالتوقيت المحلي في منطقة المزرعة جنوب العريش على بعد كيلومتر من محطة الغاز التي تم تفجيرها في السابع من فبراير/شباط.

وهذه هي المرة الثانية في أسبوع واحد التي تتم فيها مهاجمة خط الأنابيب والرابعة منذ فبراير/شباط الماضي.

وارتفعت ألسنة اللهب بشكل كبير، ووصلت إلى 80 مترا في بعض التقديرات، ما سبب ذعرا بين الأهالي.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية نقلا عن شهود عيان إن النيران ما تزال مشتعلة فوق الخط وأن ألسنة اللهب ترى من مسافات بعيدة، كما رجحت وقوع جرحى في الحادث هم حارس المحطة وأسرته.

يشار إلى أن إمدادات الغاز لإسرائيل كانت قد استؤنفت منذ الهجوم الذي وقع في الرابع من يوليو/تموز ولكن بمعدل يبلغ نحو 30 بالمئة فقط.

وتصدير الغاز إلى إسرائيل يلقى معارضة من بعض المصريين الذين يعتبرون أن العقد الذي يستمر 20 سنة، والذي يباع بموجبه الغاز بأقل من سعر السوق، مُرر من دون أن يعرض على البرلمان لمناقشته والتصديق عليه أو تعديله.

XS
SM
MD
LG