Accessibility links

ساركوزي يعلن سحب ألف جندي فرنسي من أفغانستان مع نهاية 2012


أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي خلال زيارة خاطفة لأفغانستان عن سحب ألف جندي فرنسي يعملون هناك بحلول نهاية عام 2012، قائلا للصحافيين "يجب أن نعرف كيف ننهي حربا".

وأضاف "لم نكن أبدا نعتزم نشر قوات في أفغانستان إلى ما لا نهاية".

وكان ساركوزي قد وصل صباح الثلاثاء إلى القاعدة المتقدمة للقوات الفرنسية في تورا على مقربة من العاصمة الأفغانية كابل في زيارة لهذا البلد تستمر عدة ساعات.

ويتوجه ساركوزي إلى ولاية كابيسا الواقعة شمال شرق كابل حيث مقر القوات الفرنسية.

ومن المقرر أن يلتقي بعدها ساركوزي في كابل الرئيس الأفغاني حامد كرزاي وقائد القوات الأميركية في أفغانستان الجنرال ديفيد بتريوس.

وينتشر أربعة آلاف جندي فرنسي في محافظة كابيسا وفي العاصمة الأفغانية.

وكان الرئيس الفرنسي قد أعلن في 24 يونيو/حزيران بختام قمة أوروبية عن سحب "عدة مئات" من الجنود الفرنسيين من أفغانستان "بحلول نهاية السنة أو مطلع السنة المقبلة" وذلك في إطار عملية انسحاب عسكري كانت الولايات المتحدة قد أعلنت عنها قبل ذلك بقليل.

فقد أعلن وقتئذ الرئيس أوباما سحب 33 ألف عسكري يشكلون ثلث القوات الأميركية المنتشرة في أفغانستان بحلول نهاية سبتمبر/أيلول 2012، على أن يغادر 10 آلاف منهم هذا البلد بحلول نهاية 2011.

XS
SM
MD
LG