Accessibility links

logo-print

طالبان تعلن مسؤوليتها عن اغتيال شقيق الرئيس الأفغاني


أعلنت حركة طالبان أفغانستان يوم الثلاثاء مسؤوليتها عن اغتيال أحمد والي كرزاي الشقيق الأصغر للرئيس الأفغاني حامد كرزاي وأحد كبار المسؤولين في جنوب البلاد في هجوم استهدفه في قندهار.

وقال المتحدث باسم الحركة يوسف أحمدي في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية إن "حركة طالبان تتبنى العملية" التي وصفها بأنها "أكبر نجاحات طالبان منذ إعلان استئناف هجماتها في الربيع".

وأضاف أحمدي أن طالبان كلفت مؤخرا القاتل الذي عرفت عنه باسم سردار أحمد بقتل أحمد والي كرزاي، مشيرا إلى أن القاتل لقي هو الآخر حتفه بعد تنفيذه العملية.

أحمد والي كرزاي

ومن ناحيته قال مسؤول في وزارة الداخلية الأفغانية إن المسؤول عن الحراسة الشخصية لأحمد والي كرزاي أطلق النار عليه وقتله، مضيفا أن "دوافع القاتل ليست واضحة كما أنه من غير الواضح ما إذا كان على صلة مع المتمردين أو ما إذا كانت مبادرته لسبب آخر".

ومن ناحيته قال مصدر في وكالة الاستخبارات الأفغانية طلب عدم كشف هويته إن القاتل كان صديقا لوالي كرزاي وزاره في منزله وعندما كانا بمفردهما في غرفة قام بإخراج مسدس وقتله، مشيرا إلى أن الحراس الذين هرعوا إلى الغرفة كما بقتل منفذ عملية الاغتيال سردار أحمد.

ويشكل مقتل أحمد والي كرزاي ضربة كبيرة لحكومة كابل إذ أنه من أكبر مساندي الرئيس الأفغاني في جنوب البلاد الذي يعد منطقة غير مستقرة وإستراتيجية حيث تحاول قوات حلف شمال الأطلسي التصدي لطالبان فيها.

يذكر أن الاستخبارات الأميركية وصحفا أفغانية قد اتهمت أحمد والي كرزاي بانتظام في السنوات الماضية بالفساد والتورط في الاتجار بالمخدرات إلا أنه نفى تلك الاتهامات وقال إنه ليست هناك أدلة تثبت صحتها.

XS
SM
MD
LG