Accessibility links

logo-print

قرى حدودية في اقليم كردستان العراق تتعرض لقصف مدفعي ايراني



تواجه الحكومة العراقية ضغطا متزايدا من القوى السياسية للتحرك من أجل وقف القصف المدفعي الإيراني على قرى حدودية في إقليم كردستان العراق في ظل اتهامات إيرانية لحكومة الإقليم بدعم حركة إيرانية كردية معارضة تتمركز شمال العراق.

وطالب النائب عن القائمة العراقية احمد العلواني بطرد السفير الايراني من بغداد واستدعاء السفير العراقي من طهران على خلفية هذا القصف، وقال:

"هذا الأمر ليس جديدا وتكرر أكثر من مرة وأنا شخصيا طالبت في جلسة لمجلس النواب أن يتم طرد السفير الايراني من بغداد واستدعاء السفير العراقي من طهران على خلفية عدم احترام السيادة العراقية والتجاوز على جزء من العراق يضاف إلى ذلك أن هذه الخروقات تكررت وتزامنت مع زيارة نائب رئيس الجمهورية الايرانية إلى العراق."
النائب محمود الحسن عن ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الحكومة نوري المالكي رأى أن من السابق لأوانه اطلاق الاحكام قبل معرفة النتائج التي توصلت اليها اللجنة المشتركة المشكلة بهذا الشان:

"هذه هي مسألة خطيرة، إذ لا بد من الوقوف على هذه الأفعال بشكل حقيقي ومن ثم بيان مواقف بواسطة الطرق الدبلوماسية بواسطة وزارة الخارجية العراقية وهي التي تقوم بهاذ العمل وهي التي تقوم به وانما تبادل الآراء ومطالبات بناء على ما يسمع في وسائل الاعلام، أعتقد أن هذا غير صحيح".

وكان البرلمان العراقي قد شكل لجنة مشتركة من لجنتي الامن والدفاع والعلاقات الخارجية لتحديد حجم القصف الايراني على اراضي الاقليم وسبل ايقافه.

XS
SM
MD
LG