Accessibility links

logo-print

رفضت المستشفى استقبالها.. فوضعت مولودها على الرصيف


السيدة المغربية ممدة على الرصيف كما ظهرت في شريط فيديو

السيدة المغربية ممدة على الرصيف كما ظهرت في شريط فيديو

صُدم الرأي العام المغربي بشريط فديو يظهر سيدة مغربية ممدة على الرصيف في حالة ولادة، مغطاة بخرقة بيضاء ملطخة بالدماء، وتحيط بها نساء عابرات تطوعن لمساعدتها بعدما رفضت مستشفى لالا مريم في إقليم العرائش استقبالها.

كان المخاض قد فاجأ هذه السيدة صباح الجمعة، بحسب وسائل إعلام محلية، فاصطحبها زوجها بسيارة أجرة من منطقة "الجماعة القروية العوامرة" القريبة من المدينة إلى المستشفى، فأخبرتها إحدى المولدات أن موعد الولادة لم يحن بعد، وطلبت منها العودة إلى منزلها، لكن المخاض لم يمهل السيدة طويلا، فتمددت على الأرض قبالة بوابة المستشفى من شدة الألم، ووضعت وليدها.

لم يظهر في الفديو الذي تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي سوى قدمي الوليد الذي قيل إنه صبي:

وأثارت الحادثة انتقادات وجهها نشطاء على فيسبوك لوزارة الصحة التي أوضحت في بيان الثلاثاء أن المرأة ولدت قبل الوصول إلى المستشفى.

وهذ ليست الحادثة الأولى من نوعها في المغرب، فقد تداول ناشطون شريط فيديو العام الماضي عن "امرأة تلد طفلها على رصيف المركز الصحي بدبدو،" شرقي البلاد:

المصدر: موقع راديو سوا

XS
SM
MD
LG