Accessibility links

حوار وطني لتنفيذ المبادرة الخليجية من أجل نقل السلطة في اليمن


قال مصدر دبلوماسي يمني إن عبد ربه منصور هادي نائب الرئيس الذي يتولى بموجب الدستور صلاحيات الرئيس يسعى إلى اطلاق حوار وطني بهدف البحث في سبل تنفيذ المبادرة الخليجية لنقل السلطة في اليمن، وفقا لما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأشار المصدر إلى أن المعارضة وكذلك الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يتمسكون بنقل السلطة أولا إلى نائب الرئيس ومن ثم إطلاق الحوار.

وكان الرئيس علي عبد الله صالح الذي يتلقى العلاج في السعودية أعلن الأحد أن مبادرة مجلس التعاون الخليجي تشكل أرضية لحل الأزمة في اليمن.

استمرار الاحتجاجات

من ناحية أخرى، تستمر الاحتجاجات في ساحات المدن والمحافظات اليمنية الثلاثاء للمطالبة بإسقاط النظام.

وقد تزامنت الاحتجاجات مع اللقاءات التي عقدها جون برينان مستشار الرئيس باراك أوباما في صنعاء مع رموز المعارضة والحكومة حث خلالها على نقل سلمي للسلطة.

وقال أحمد الصوفي مستشار الرئيس علي عبد الله صالح لـ "راديو سوا" إن اللقاء مع برينان كان واضحاً وشفافاً:

"نحن لم نغير رأينا، الشئ الوحيد هو أن الولايات المتحدة الأميركية باتت أكثر اهتماما وذهبت إلى الرياض وتحدثت إلى الأخ الرئيس واستمعت إلى ما ينبغي أن تستمع إليه وكان اللقاء لقاء أريحيا وجادا وشفافا وواضحا ومحددا".

وفي المقابل، يرى جمال عامر رئيس تحرير صحيفة الوسط اليمنية أن زيارة برينان ما هي إلا لقاءات تشاورية:

"بالنسبة للمعارضة فهي تتحدث عن عملية انتقال السلطة خلال الأسابيع القادمة وأنه سيعمل على انتقال السلطة في الأسابيع القادمة، ولكن هذا يظل أمنية، وقد تحدث عنها كأمنية وليست كأداء قرار ينقله عن السلطات الأميركية".
XS
SM
MD
LG