Accessibility links

logo-print

المعارضة الليبية تؤكد مجددا ضرورة رحيل نظام القذافي


جدد معارضون ليبيون الثلاثاء التأكيد على ضرورة رحيل نظام العقيد معمر القذافي.

وفي هذا الشأن، قال مسؤول الاعلام والعلاقات العامة في لجنة الطوارئ الليبية في واشنطن، أشرف طولكي، لـ"راديو سوا":

"الكل يعرف بأن هناك ثوابت عندما نتحدث عن الحل السياسي وهي ضرورة رحيل القذافي وأسرته والتنحي بالكامل عن الحكم. هذه هي الثوابت وبدونها لا يمكن أن يكون هناك حل سياسي مهما تكون الأمور معقدة الآن. الآن فرنسا وإيطاليا وكل أعضاء الحلف يعون هذه الحقيقة."

وأضاف طولكي أن الحل السياسي يسير إلى جانب الحل العسكري. وأضاف:

"كل الجهود الآن تسير على قدم المساواة من الناحية السياسية والعسكرية، الثوار لم يتوقفو عن عملياتهم المستمرة وإنجازاتهم الباهرة وخاصة في الأسبوع المنصرم من حيث السيطرة الكاملة على منطقة القواليش الاستراتيجية وكذلك تحرير منطقة الجبل الغربي باستثناء مدينة غريان ثم التطورالميداني الذي يجري الآن من حيث تقدم الثوار إلى مشارف مدينة زليتن التي تبعد 140 كيلو مترا عن طرابلس، وكذلك وجود جيش وطني منظم تحت قيادة عسكرية رائدة في المنطقة الشرقية."

هذا وأعرب نظام طرابلس عن أسفه لتصويت النواب الفرنسيين لصالح تمديد التدخل العسكري في ليبيا.

صيانة شبكة المياه

وفي شأن ليبي آخر، حذر وزير الزراعة الليبي من أن عدم صيانة شبكة المياه قد يعني حرمان الجزء الشرقي من البلاد الذي يسيطر عليه الثوار من المياه. وقال عبد المجيد القعود وزير الزراعة ورئيس مشروع النهر الصناعي العظيم إن المشروع بحاجة ماسة لصيانة عاجلة:

"نستخدم حاليا محطة الكهرباء الخاصة بنا التي نطلق عليها اسم محطة كهرباء السرير. ولا يعمل الآن سوى توربين واحد من بين توربينات المحطة الستة. ومن المفترض أن تعمل أربعة توربينات بينما يبقى اثنان للاحتياط، أما الآن فليس لدينا سوى توربين واحد فقط". وأضاف القعود قائلا:

"إذا توقف ذلك التوربين لأي سبب، فلن يكون لدينا ما نستطيع فعله".

وقال الوزير الليبي إن العقوبات الدولية المفروضة على بلاده تحرمها من الوقود اللازم لتشغيل المشروع.
XS
SM
MD
LG