Accessibility links

logo-print

لونغيه يندد بعرقلة روسيا والصين لمشروع القرار حول سوريا في مجلس الأمن


اعتبر وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونغيه الأربعاء أن "عرقلة" الصين وروسيا لمشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يندد بالقمع في سوريا "غير مقبولة".

وردا على أسئلة محطة التلفزيون "ال سي اي" حول الموقف الواجب اعتماده لكي تتحرك الأمم المتحدة أيضا ضد سوريا، قال لونغيه إنه "يجب إقناع الصين وروسيا بان هذه العرقلة غير مقبولة".

وقال "إنها غير مقبولة لان الرئيس السوري بشار الأسد حشد كما يبدو إمكانات كبرى لإنهاء المعارضة، وعلى دول تتطور مثل روسيا أو التي تقول إنها تنتمي إلى المجموعة الدولية مثل الصين عليها أن تقبل القواعد المشتركة: أي يجب ألا تعامل حكومة ما معارضتها بقصف المدافع".
وكان رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون أعلن الثلاثاء وبدون أن يشير مباشرة إلى الصين وروسيا، أن عدم قدرة مجلس الأمن على الاتفاق على مشروع قرار "لم يعد مقبولا".

وقال إن "صمت" مجلس الأمن الدولي إزاء القمع العنيف الذي تمارسه السلطات ضد المحتجين في سوريا بات "لا يحتمل".

وكانت أربع دول أوروبية (بريطانيا وفرنسا وألمانيا والبرتغال) قدمت منذ عدة أسابيع مشروع قرار إلى مجلس الأمن يدين القمع في سوريا ويدعو إلى إصلاحات سياسية في البلاد.

XS
SM
MD
LG