Accessibility links

logo-print

نجاة حاكم ولاية أفغانية من هجوم بقنبلة خلال توجهه للمشاركة في جنازة والي كرزاي


نجا حاكم ولاية هلمند (جنوب أفغانستان) من هجوم في ولاية قندهار بينما كان في طريقه للمشاركة في تشييع الأخ غير الشقيق للرئيس الأفغاني حامد كرزاي.

وانفجرت قنبلة تم التحكم بها عن بعد عند مرور موكب محمد قلب منغل مما أدى إلى إصابة اثنين من حراسه بجروح طفيفة، بحسب بيان صدر عن أجهزة حاكم الولاية في بيان.

وقد وري الأخ غير الشقيق للرئيس الأفغاني حامد كرزاي، أحمد والي كرزاي صباح الأربعاء الثرى في قرية كرز بضواحي جنوب قندهار معقله في الجنوب الافغاني في مراسم تشييع جرت وسط إجراءات أمنية مشددة.

وكان أحمد والي كرزاي (49 عاما) الشخصية المثيرة للجدل اغتيل الثلاثاء في منزله برصاص رجل عرفت عنه الشرطة على أنه مقرب منه ومسؤول عن الحرس الخاص في عائلة كرزاي في قندهار، المدينة الكبرى في الجنوب، التي كان يحظى فيها الأخ غير الشقيق للرئيس الأفغاني بنفوذ كبير.

ونزل الرئيس الافغاني وهو يبكي أخيه غير الشقيق إلى القبر للمساعدة في دفن جثمانه كما أفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية. وفي داخل الضريح أجهش الرئيس الأفغاني بالبكاء وحاول أقرباء له مواساته وطلبوا منه الخروج لكنه رفض ذلك.

XS
SM
MD
LG