Accessibility links

ضحايا مادوف يستفيدون من دفعة أولى بـ 272 مليون دولار


وافق القضاء الأميركي على تسديد أول دفعة تبلغ 272 مليون دولار لضحايا احتيال برنار مادوف من قبل ايرفينع بيكارد وكيل تصفية أموال رجل المال الأميركي السابق. وجمعت الإدارة القضائية أكثر من 7.6 مليار دولار حتى الآن، لكن دفع مبالغ للضحايا مرتبط بقرار عدد من أطراف القضية.

ويشكل هذا المبلغ الذي تم جمعه نسبة 44 بالمئة من نحو 17.6 مليار دولار خسرها ضحايا مادوف الذين تقدموا بشكوى لدى وكيل التصفية.

ويعد مبلغ الـ 272 مليون دولار دفعة مؤقتة للمضارين، حيث سيتم دفع 222 ألفا و550 دولارا لكل من الحسابات الـ 1224 التي يشملها الحكم.

وكانت محكمة أميركية قد قضت بسجن برنارد مادوف لمدة 150 عاما، وهي أقصى عقوبة، في قضية احتيال استثماري هي الأكبر من نوعها، حيث قال القضاء إن مادوف -حصل بالاحتيال على ما لا يقل عن 13 مليار دولار، بينما يقول مادوف نفسه إنه خسر 50 مليارا، وهو ما يعتقد أنه المبلغ الذي كان من المتوقع أن تحصل عليه مؤسسته إذا استثمرت الأموال بطريقة مناسبة.

يذكر أن مادوف كان أحد أكبر أباطرة المال في حي الأعمال الأميركي وول ستريت، كما شغل في السابق منصب رئيس لسوق ناسداك للأوراق المالية.

وقال مادوف للمحكمة في مارس/آذار الماضي إن من مليارات الدولارات التي وضع يده عليها خلال ثلاثة عقود لم يستثمر سنتا واحدا منها في السوق بل وضعها كلها في حساب في بنك تشيز مانهاتن ليستخدمها بعد ذلك في دفع أرباح للمستثمرين.

XS
SM
MD
LG