Accessibility links

logo-print

قواعد جديدة للسلامة النووية في الولايات المتحدة


أوصت لجنة نووية مختصة في الولايات المتحدة بأن تدرس الهيئة الأميركية للسلامة النووية إجراء تعديل شامل لقواعدها وتوجيهاتها للحفاظ على سلامة المحطات النووية في حالة وقوع الكوارث، حسبما قالت وكالة رويترز.

ونقلت الوكالة عن تقرير أميركي متخصص أن المحطات النووية في الولايات المتحدة أصبحت في حاجة أكبر لقواعد جديدة بعد الكارثة التي وقعت في محطة فوكوشيما النووية اليايانية في شهر مارس/آذار الماضي بسبب الزلزال وموجات التسونامي العاتية التي تبعته.

وقال التقرير إن "التوجه الحالي للهيئة المنظمة والأهم من ذلك قدرات المحطات المترتبة على ذلك جعلت فريق العمل يخلص إلى أن وقوع تسلسل للحوادث مثل التي شهدتها محطة فوكوشيما غير محتمل الحدوث في الولايات المتحدة."

وجاء في التقرير أن "استمرار العمليات في المحطات النووية واستمرار إصدار التصاريح لإنشاء مفاعلات أو تجديد أخرى قائمة لا يشكل خطرا وشيكا على صحة وسلامة المواطنين".

وبحسب الوكالة فإن التقرير سيخيب أمل منتقدي الطاقة النووية في الولايات المتحدة الذين طالبوا الهيئة الأميركية للسلامة النووية بالتوقف عن تجديد رخص المحطات النووية القديمة واستصدار رخص لمفاعلات جديدة.

وتعد القواعد التي جاءت في التقرير أكبر مراجعة للسلامة النووية في الولايات المتحدة منذ الهجمات التي تعرضت لها البلاد في 11 سبتمبر/أيلول عام 2001.

وتقول التقديرات إن الأخذ بما ورد من توصيات في التقرير سيؤدي إلى ارتفاع التكلفة على شركات المرافق المشغلة للمفاعلات النووية في الولايات المتحدة وعددها 104 مفاعلات.

XS
SM
MD
LG