Accessibility links

مجلس الأمن يوصي بقبول عضوية دولة جنوب السودان


أوصى مجلس الأمن الدولي الأربعاء بقبول عضوية دولة جنوب السودان بصفته أحدث دولة في الأمم المتحدة، وهو القرار الذي سيرفع إلى الجمعية العمومية يوم غد الخميس.

وقال دبلوماسيون إن التصويت على عضوية دولة جنوب السودان سيكون إجراء شكليا، بعد التوصية التي صدرت عن مجلس الأمن، حيث سيصبح جنوب السودان الدولة الـ 193 الكاملة العضوية في الأمم المتحدة.

وأكد وزير الخارجية الألمانية غيدو فيسترفيلي الذي يتولى الرئاسة الدورية لمجلس الأمن أن "المجلس يلاحظ بارتياح كبير التعهد العلني لجمهورية جنوب السودان باحترام أهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة وكل الالتزامات المتأتية عنه".

وتابع قائلا "إننا ننتظر أن تنضم إلينا جمهورية جنوب السودان بصفتها عضوا في الأمم المتحدة وتعمل بشكل وثيق مع مندوبيه".

وقال مجلس الأمن في بيان مقتضب إن "مجلس الأمن بعدما ناقش طلب الانضمام إلى منظمة الأمم المتحدة الذي تقدمت به جمهورية جنوب السودان، يوصي الجمعية العامة بقبول عضوية جمهورية جنوب السودان داخل منظمة الأمم المتحدة".

وذكر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بان شعب جنوب السودان "تعرض لحرب أهلية استمرت 21 عاما"، لافتا إلى أن "حصيلة القتلى والنازحين تناهز الملايين".

وأضاف أنه "بات لديهم الآن بلدهم، ولكن الصعوبات بدأت لتوها.المؤسسات الحكومية ضعيفة وثمة تحديات ضخمة على كل الجبهات، سواء على صعيد الخدمات الإجتماعية أو الصحة أو التربية".

وتابع قائلا "كأي دولة وليدة، فان جنوب السودان يحتاج إلى المساعدة. إن دور الأمم المتحدة سيكون مهما. على الأمم المتحدة أن تؤدي دورا مركزيا، إن إدارة مجلس الأمن ستكون أساسية في الأشهر والأعوام المقبلة".

وقد أعلن جنوب السودان استقلاله السبت أمام عشرات آلاف الجنوبيين ومجموعة من القادة الأجانب، يتقدمهم الرئيس السوداني عمر حسن البشير.

وسارعت المجموعة الدولية وعلى رأسها الولايات المتحدة والصين وروسيا والإتحاد الأوروبي إلى الاعتراف بهذا البلد الإفريقي الجديد، الذي يعد من بين أفقر بلدان العالم على رغم حقوله النفطية الشاسعة.

XS
SM
MD
LG