Accessibility links

بوتفليقه يبعث برسالة إلى ساركوزي عشية العيد الوطني الفرنسي


قال الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إنه يعتبر أن بلاده وفرنسا "حققتا في الاشهر القليلة الماضية تقدما حقيقيا" بفعل تعاونهما، وذلك في رسالة إلى نظيره نيكولا ساركوزي بمناسبة ذكرى 14 يوليو/تموز.

وكتب بوتفليقة في هذه الرسالة الموجهة إلى الرئيس الفرنسي والتي نشرت عشية العيد الوطني الفرنسي إن هذا التقدم "يترجم رغبتنا المشتركة في اضفاء المثالية التي نطمح اليها على علاقات الصداقة والتعاون بيننا".

وخلص إلى القول "يسرني في هذه المناسبة السعيدة أن أجدد استعدادي للعمل والتنسيق في ما بيننا لتعزيز هذا الاندفاع عبر تعميق الحوار السياسي وتكثيف العلاقات الاقتصادية لمصلحة بلدينا وشعبينا".

وكان المسؤولون الفرنسيون قد رحبوا اخيرا بـ"تحسن" العلاقات بين البلدين، كما أعلن السكرتير العام لحزب الاتحاد من اجل حركة شعبية الحاكم في فرنسا جان فرانسوا كوبيه الاثنين في العاصمة الجزائرية.

وجاءت زيارته اثر زيارات عدة لوزراء فرنسيين بدأت العام الماضي وادت إلى وعود متجددة بشراكة اثر مهمة قام بها جان بيار رافاران الموفد الخاص للرئيس ساركوزي ودامت اكثر من ستة اشهر.

وسمحت مشاوراته مع محادثه وزير الصناعة الجزائري محمد بن مرادي، حول الشركات الصغيرة والمتوسطة وتشجيع الاستثمار، بدفع ملفات كبرى عالقة وحل قسم كبير منها. ونظم الرجلان معا في نهاية مايو/أيار في العاصمة الجزائرية منتدى اقتصاديا شاركت فيه أكثر من 600 شركة.

وفي منتصف يونيو/حزيران ، زار وزير الخارجية الفرنسية الان جوبيه الجزائر حيث دعا إلى التركيز على المستقبل لمصلحة البلدين.
XS
SM
MD
LG