Accessibility links

الداخلية الهندية: الوقت ما زال مبكرا للتكهنات حول المسؤولين عن اعتداءات مومباي


أعلن وزير الداخلية الهندي ب. شيدامبارام الخميس أن الوقت ما زال مبكرا لإصدار تكهنات حول المسؤولين عن الاعتداءات الثلاثة التي وقعت الأربعاء في مومباي وأسفرت عن 17 قتيلا على الأقل وأكثر من 130 جريحا، بحسب حصيلة محدثة.

وقال وزير الداخلية إن "الشبهات تحوم حول كل المجموعات القادرة على شن مثل هذه الهجمات" مضيفا خلال مؤتمر صحافي في مومباي "لن نشير بالاتهام إلى هذه المجموعة أو تلك".

وقال إن "كل الجماعات المعادية للهند تحت المراقبة. لا نستبعد شيئا، ندقق في الجميع لنجد من يقف خلف هذه الهجمات" مؤكدا أن الهند "ستواصل العمل والنمو والازدهار".

وانفجرت ثلاث قنابل مساء الأربعاء في أحياء تشهد زحمة كبيرة واستهدفت اثنان منها جنوب مومباي في المنطقة نفسها التي استهدفها مسلحون قبل عامين ونصف العام في هجوم استغرق 60 ساعة وأدى إلى مقتل 166 شخصا.

وكانت الهند اتهمت آنذاك جماعة عسكر طيبة التي تتخذ مقرا لها في باكستان، بتدبير الهجمات، مما أدى إلى تعليق مفاوضات السلام الهشة التي كانت تجري بين نيودلهي وإسلام أباد.

XS
SM
MD
LG