Accessibility links

الحكومة السودانية وحركة التحرير والعدالة توقعان الوثيقة النهائية للسلام في دارفور


تُوقع الخميس الحكومة السودانية وحركة التحرير والعدالة في دارفور في العاصمة القطرية الدوحة الوثيقة النهائية للسلام في الإقليم، في ظل رفض حركة العدل والمساواة التوقيع عليها.

هذا، وقد أُجيزت الوثيقة مؤخرا خلال مؤتمر لأهل المصلحة في دارفور عقد بالدوحة حيث أعقبها ما يقرب من 30 شهرا من المفاوضات المباشرة وغير المباشرة في السودان وليبيا وإثيوبيا وفرنسا.

وتتضمن الوثيقة معالجة أسباب وتداعيات النزاع من بينها اقتسام السلطة والثروة وحقوق الإنسان وقضية اللجوء والنزوح وضع الإقليم الإداري

ويخطط الطرفان للبدء في سريان تنفيذ الاتفاقية خلال شهر واحد.

ويتم توقيع الاتفاقية بحضور كل من أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني والرئيس السوداني عمر حسن البشير وعدد من الرؤساء الأفارقة وممثلين عن الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي وشركاء إقليميين ودوليين.

XS
SM
MD
LG