Accessibility links

logo-print

الجامعة العربية تعلن نيتها التقدم بطلب عضوية الدولة الفلسطينية في الأمم المتحدة


قررت لجنة المتابعة العربية التوجه إلى الامم المتحدة لطلب الاعتراف الدولي بالدولة الفلسطينية ومنحها عضوية كاملة في المنظمة، حسبما أعلن الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي اليوم الخميس.

وقال العربي في مؤتمر صحافي عقب الاجتماع الوزاري للجنة متابعة المبادرة العربية للسلام في الدوحة إن "اللجنة قررت التوجه إلى الامم المتحدة لدعوة الدول الأعضاء للاعتراف بالدولة الفلسطينية والتحرك لتقديم طلب العضوية الكاملة في كل من الجمعية العامة ومجلس الأمن".

وجاء في البيان الذي تلاه العربي في ختام الاجتماع الذي انعقد برئاسة رئيس وزراء قطر الشيخ حمد بن جاسم ال ثاني وبحضور رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، أن "رئيس اللجنة (قطر) والأمين العام لجامعة الدول العربية ومصر والأردن والسلطة الفلسطينية ومن يرغب بالالتحاق"، سيقومون بمتابعة هذا القرار" مشيرا إلى أن اللجنة قررت الإبقاء على اجتماعها مفتوحا لمتابعة التطورات.

وأكد البيان أن هذه الأطراف "ستقوم بمتابعة الموقف واتخاذ ما يلزم من خطوات لحشد الدعم المطلوب للاعتراف بالدولة الفلسطينية وبعاصمتها القدس الشرقية" ووفق "حدود عام 1967".

وشددت اللجنة على "الموقف العربي القاضي بأن خيار السلام العادل والشامل مع إسرائيل لن يتحقق إلا بالانسحاب الإسرائيلي الكامل من الأراضي العربية المحتلة إلى خطوط الرابع من يونيو/حزيران عام 1967 ... وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وإيجاد حل عادل ومتفق عليه لقضية اللاجئين".

تعزيز الدعم العربي

من جهته، قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إن "117 دولة تعترف الآن بالدولة الفلسطينية" مؤكدا أن هدف اجتماع الدوحة هو "تعزيز الدعم العربي لحصول دولة فلسطين على عضوية الأمم المتحدة".

واعتبر عريقات أن رفض الرئيس باراك اوباما لهذا التحرك في الأمم المتحدة "غير قانوني" مشيرا إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو هو "الوحيد الرافض للاعتراف الدولي بالدولة الفلسطينية".

من جانبه، دعا المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة على هامش الاجتماع إلى "الذهاب للأمم المتحدة بآليات محددة قررتها اللجنة الوزارية العربية، سواء مع استخدام الفيتو الأميركي في مجلس الأمن أو بدونه" مشددا على أن الفلسطينيين "لن يتنازلوا عن حقهم".

وكانت السلطة الفلسطينية قد دعت الولايات المتحدة إلى التراجع عن قرارها استخدام حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن لمنع الاعتراف بدولة فلسطينية.

وتسعى السلطة الفلسطينية إلى تقديم طلب إلى الجمعية العمومية للأمم المتحدة وإلى مجلس الأمن في شهر سبتمبر/أيلول القادم للاعتراف بالدولة الفلسطينية رغم إبلاغها رسميا بأن الولايات المتحدة تنوي استخدام حق النقض (الفيتو) ضد أي قرار دولي من هذا القبيل.

وتؤيد الولايات المتحدة إقامة دولة فلسطينية إلا أنها تطالب بأن يتم الاعتراف بهذه الدولة من خلال المفاوضات المباشرة بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل.

XS
SM
MD
LG