Accessibility links

logo-print

الأمين العام للناتو ينتقد زيادة اعتماد أوروبا على الولايات المتحدة عسكريا


اعتبر الأمين العام لحف شمال الاطلسى "الناتو" اندرس فوغ راسموسن أن التدخل العسكري في ليبيا يظهر زيادة اعتماد الدول الأوروبية على الولايات المتحدة.

وقال راسموسن في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية إن "الأوروبيين يقودون العملية العسكرية فى ليبيا لكنهم لا يستطيعون العمل بدون ما تقدمه الولايات المتحدة من مساعدات".

وأضاف أن " هذه هي المرة الأولى في تاريخ حلف الأطلسي التي تجرى فيها عملية لا تكون تحت قيادة الأميركيين" معتبرا في الوقت ذاته أن الأوروبيين "لا يستطيعون قيادة هذه العملية من دون الوسائل الفريدة والأساسية التي تقدمها الولايات المتحدة"، بالنظر إلى أوجه القصور التي يعاني منها الأوروبيون خصوصا في مجالات المراقبة وتحديد الأهداف جوا، حسبما قال.

وعبر راسموسن عن أسفه لتدني مستوى الإنفاق العسكري في أوروبا، مشيرا إلى أن المساهمات الأوروبية حاليا تشكل 20 بالمئة من ميزانية حلف الأطلسي مقابل نسبة 80 بالمئة لأميركا الشمالية.

واعتبر الامين العام لحلف الأطلسي أن "أوروبا تغوص في عملية نزع تسلح قد تأتي بنتائج كارثية."

وتابع قائلا إنه "إذا ثبت هذا التوجه، فسنكون أمام اوروبا تفتقر للقدرات اللازمة لإدارة أزمة مثل الأزمة في ليبيا.. فضلا عن إنكفاء أوروبي عن الساحة الدولية بشكل لا يمكن تفاديه".

وأضاف أن العمليات العسكرية فى ليبيا تظهر فى الوقت نفسه أن هناك قدرة على تعزيز ما سماها ركيزة أوروبية في حلف الأطلسي، الأمر الذي وصفه بأنه "أمر جوهري" بالنسبة لأوروبا.

وأضاف ان العائق الأكبر امام وجود هذه الركيزة الآن يتمثل فى عدم وجود رغبة سياسية في أوروبا لاستثمار مبالغ كافية في مجال الدفاع.

XS
SM
MD
LG