Accessibility links

برنانكي يحذر من تخلف الولايات المتحدة عن سداد ديونها


حذر بن برنانكي رئيس مجلس الاحتياط الفيدرالي "البنك المركزي الأميركي" الكونغرس يوم الخميس من أن المبالغة في خفض الإنفاق الحكومي على المدى القصير قد تعوق التعافي الاقتصادي الهش بالفعل وقال إن تخلف الولايات المتحدة عن سداد ديونها قد يثير الفوضى في القطاعات المالية.

وقال برنانكي لأعضاء لجنة البنوك بمجلس الشيوخ "أطالب فقط، في الوقت الذي يدرس فيه الكونغرس توقيت وهيكل تعديلاته على الميزانية، أن يأخذ في اعتباره أن التعافي على المدى القريب للغاية ما زال هشا وأن أي خفض حاد ومبالغ فيه على المدى القريب للغاية قد يضر بهذا التعافي".

وقد دخلت المحادثات بشأن خفض عجز الميزانية بين الكونغرس والبيت الأبيض طريقا مسدودا إذ يسعى الجمهوريون لخفض الإنفاق بـ2.4 تريليون دولار مقابل الموافقة على رفع سقف اقتراض الحكومة الأميركية البالغ 14.3 تريليون دولار. وقالت وزارة الخزانة الأميركية إنها لن يكون لديها أموال بعد الثاني من أغسطس/ آب لسداد جميع فواتير البلاد في حالة عدم التوصل لاتفاق لرفع سقف الاقتراض.

وفي اليوم الثاني من استعراض التقرير نصف السنوي للسياسة النقدية للبنك أمام الكونغرس جدد برنانكي تحذيره من أن تخلف الولايات المتحدة عن سداد التزاماتها سيكون له تأثير مدمر على الاقتصاد الأميركي والعالمي.
وقال: "سيكون له تداعيات مفجعة... سيؤدي لصدمة مالية حادة من شأنها أن تؤثر ليس فقط على الاقتصاد الأميركي وإنما على الاقتصاد العالمي أيضا".

XS
SM
MD
LG