Accessibility links

logo-print

حبس عبيد 15 يوما بتهمة تسهيل الاستيلاء على أراضي الدولة


قرر مستشار التحقيق المنتدب من وزير العدل للتحقيق في قضايا الفساد بوزارة الزراعة أحمد إدريس حبس رئيس الوزراء الأسبق عاطف عبيد لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات التي جرت معه على مدى خمس ساعات.
ووجه إدريس إلى عبيد تهمة تسهيل الاستيلاء على أراضى الدولة بدون وجه حق على نحو أهدر 200 مليون جنيه من المال العام وذلك بالاشتراك مع نائب رئيس الوزراء ووزير الزراعة الأسبق يوسف والي من خلال بيعهما 37 فدانا بجزيرة البياضية بالأقصر بمبلغ تسعة ملايين جنيه لرجل الأعمال الهارب حسين سالم على الرغم من تقديرات الخبراء بأن قيمة تلك الأرض 209 ملايين جنيه إلى جانب أنها محمية طبيعية ولا يجوز التصرف فيها طبقا للقانون.

وألقى عبيد خلال التحقيقات باللائمة على والي، موضحا أنه عندما عرض عليه الموافقة على بيع تلك الأرض لسالم لم يبلغه بأنها محمية طبيعية.
إلا أن المحقق واجه عبيد بأنه يعلم بأن تلك الأرض محمية طبيعية، خاصة وأنه كان وزيرا لشؤون البيئة قبل أن يتولى رئاسة الوزراء وأنه كان يعلم بحكم عمله أن تلك الأرض محمية طبيعية.

واعترف عبيد بأن عقد بيع تلك الأرض يعد باطلا باعتبارها محمية طبيعية وبأنه ما كان يجوز له أو لوالي الموافقة على بيعها.

كما قرر إدريس ضبط وإحضار خالد حسين سالم لقيامه بالتصرف ببيع مساحات من تلك الأرض رغم علمه بأنها محمية طبيعية، ووضع اسمه على قوائم ترقب الوصول بالموانئ المختلفة لتواجده خارج البلاد.
XS
SM
MD
LG