Accessibility links

logo-print

أوغلو يدعو مجموعة الاتصال إلى تقديم الأرصدة الليبية المجمدة للمجلس الانتقالي


أعلن اليوم وزير الخارجية التركي عن الإفراج عن ثلاثة مليارات دولار لاستخدامها لأغراض إنسانية لمساعدة المدنيين من الجانبين في ليبيا شرط أن تستخدم هذه الأموال برعاية الأمم المتحدة.

ودعا احمد داوود اوغلو وزير الخارجية التركية في افتتاح مؤتمر مجموعة الاتصال حول ليبيا المنعقد في اسطنبول اليوم الجمعة إلى أن تقوم دول مجموعة الاتصال بتقديم الأرصدة الليبية المجمدة للمجلس الانتقالي وأضاف: "فيما يتعلق بالوضع على الأرض فانه يشكل مصدر قلق أساسي بالنسبة لنا. معظم الشعب الليبي بحاجة إلى مساعدات إنسانية. نحن ندعم جهود المجتمع الدولي الإنسانية لتقديم المساعدات لليبيين وندعَم مطالب المجلس الانتقالي الليبي من اجل الإفراج عن الأموال الليبية المجمدة والتصرف بها حتى يقدم المساعدة الإنسانية لشعبه".

ودعا اوغلو إلى ضرورة أن يتم فورا الانتقال السلمي للسلطة في ليبيا مؤكدا على أهمية الانطلاق في بناء المؤسسات في هذا البلد لمرحلة ما بعد القذافي.

من جانبه قال وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد الـ نهيان إن من المهم البناء اليوم على ما تحقق في اجتماعات مجموعة الاتصال السابقة مؤكدا أن المجموعة تسعى لإنهاء معاناة الشعب الليبي وأضاف:"يعتبر الاعتراف والاعترافات المتالية من المجموعة الدولية بالمجلس الوطني الانتقالي من أهم الانجازات التي حققتها هذه المجموعة. إن استمرار وجود نظام القذافي في السلطة يؤدي غلى زعزعة الاستقرار والأمن في ليبيا ومنطقة شمال أفريقيا. يتعين ممارسة المزيد وتكثيف الضغوط والجهود على هذا النظام لمغادرة السلطة فورا".

ومن المقرر أن يستمع المشاركون مجموعة الاتصال إلى تقرير من عبد الإله الخطيب المبعوث الخاص للامين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا حول نتائج اتصالاته مع حكومة القذافي في طرابلس والمجلس الوطني الانتقالي في بنغازي.

وقال وزير الخارجية البريطانية وليام هيج يوم الجمعة إن العمل العسكري ضد الزعيم الليبي معمر القذافي سيتصاعد في نفس الوقت الذي يسعى فيه مبعوث للأمم المتحدة لإجراء مفاوضات بهدف إنهاء الصراع في ليبيا.

وأضاف هيج أن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة عبد الإله الخطيب سيكون مفوضا بطرح شروط على القذافي لترك الحكم.

وقال هيج في مقابلة مع رويترز خلال اجتماع لمجموعة الاتصال حول ليبيا في اسطنبول إن الخطيب "اضطلع بدور محوري في هذا الاجتماع لمجموعة الاتصال ونعتبره قناة المفاوضات والتسوية السياسية في حين سيستمر الضغط العسكري على النظام في تصاعد.
XS
SM
MD
LG