Accessibility links

logo-print

لجنة لدراسة آلية تحويل منازل المبدعين الرواد إلى متاحف



تدرس وزارة الثقافة آليات تحويل منازل الشعراء والأدباء والفنانيين الرواد إلى متاحف ومراكز ثقافية بهدف الحفاظ على الموروث الثقافي والنتاج الأدبي والفني العراقي.

وقال مدير عام دائرة العلاقات الثقافية في الوزارة عقيل المندلاوي في تصريح لـ"راديو سوا" إن هذه الجهود تأتي ضمن استعداد بغداد لتكون عاصمة للثقافة العربية في العام 2013.

وبين المندلاوي أن منزل الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري سيكون ضمن لائحة البيوت التي سيتم فيها عرض مقتنيات الشاعر ومؤلفاته للمثقفين والأدباء العراقيين والأجانب.

من جانبه، جدد المتحدث باسم اتحاد الأدباء والكتاب في العراق إبراهيم الخياط دعوته إلى تخصيص ما نسبته واحد في المائة من الموازنة العامة للدولة لتنفيذ مشاريع ثقافية.

وكان اتحاد الأدباء والكتاب في العراق قد طالب في وقت سابق الدوائر المختصة في الدولة بتحويل بيوت المبدعين العراقيين إلى متاحف بعد أن عرض بعضها للبيع.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG