Accessibility links

استياء شعبي من الإجراءات الأمنية في مدينة الحلة



تثير الإجراءات الأمنية المشددة التي تتخذها أجهزة الأمن في محافظة بابل منذ استهداف مبنى مديرية شرطة نجدة المحافظة بسيارة ملغومة قبل نحو شهرين، غضب واستياء أهالي حي الصحة القريب من أكاديمية الشرطة.

حيث تقطع دوريات الشرطة الشوارع الرئيسية المؤدية إلى حي الصحة لمدة أربع ساعات يوميا لحماية منتسبي الأكاديمية.

وتحدث "راديو سوا" إلى عدد من أهالي الحي الذي عبروا عن استيائهم من تلك الإجراءات التي تضطرهم في بعض الحيان إلى ترك سياراتهم والتوجه إلى منازلهم مشيا على الأقدام، فيما وصفت سيدة من سكان الحي الأكاديمية بالمنطقة الخضراء في مدينة الحلة.

وقال محافظ بابل رئيس اللجنة الأمنية محمد المسعودي في حوار مع "راديو سوا" إنه لن يكون حل للازمة حتى عام 2016 عندما يتم نقل أكاديمية الشرطة إلى موقع آخر.

يذكر أن بعض المؤسسات العسكرية تشغل مساحات كبيرة داخل مركز مدينة الحلة، الأمر الذي خلق حالة من الازدحام الشديد، بالإضافة إلى المخاطر التي يتعرض لها أهالي المنازل المجاورة لتلك المؤسسات.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بابل حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG