Accessibility links

القضاء البريطاني يمنح الشيخ رائد صلاح إطلاق سراح مشروطا


منح القضاء البريطاني الجمعة رئيس الحركة الإسلامية في إسرائيل الشيخ رائد صلاح، الذي اعتقل الشهر الفائت في لندن، إطلاق سراح مشروطا بانتظار البت بقرار ترحيله الذي اتخذته الحكومة.

وكان الشيخ صلاح، الوارد اسمه على القائمة السوداء لوزارة الداخلية البريطانية للأشخاص الممنوعين من دخول بريطانيا، اجتاز من دون أية عوائق نقاط التفتيش في مطار العاصمة البريطانية. ولم يتم توقيفه إلا بعد يومين، عندما ألقى محاضرة في ليستر (وسط) وقد اعتقل بانتظار ترحيله إلى إسرائيل.

والجمعة قال محاموه أمام المحكمة العليا في لندن إن موكلهم لا يشكل خطرا على أمن بريطانيا وبالتالي لا داعي لإبقائه موقوفا، مشددين على أنه لم يكن يعلم بأن اسمه مدرج على قائمة الممنوعين من دخول بريطانيا ومؤكدين أنهم سيعترضون بكل السبل على أي إجراء لترحيله.

بالمقابل طلب ممثلو وزارة الداخلية من المحكمة عدم إطلاق سراحه، ولكنها لم تستجب لمطلبهم.

وإطلاق السراح المشروط الذي حصل عليه الشيخ صلاح يجبره على اتباع قواعد صارمة تقيد حريته كثيرا، فهو مجبر على ارتداء سوار الكتروني على مدار الساعة، وعدم الخروج ليلا، والإقامة في منزل صديق له في لندن، والتوجه يوميا إلى دائرة الهجرة، وعدم إلقاء أي خطاب علني.

والحركة الإسلامية غير الممثلة في الكنيست، قانونية في إسرائيل لكنها تخضع لمراقبة شديدة للاشتباه بصلتها مع حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة ومع حركات إسلامية أخرى في العالم.

والأسبوع الماضي تظاهر الآلاف في الناصرة احتجاجا على اعتقاله.

XS
SM
MD
LG