Accessibility links

logo-print

الأمين العام للأمم المتحدة يدعو الحكومة إلى تنفيذ التزاماتها تجاه الكويت


قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن الحكومة العراقية وعلى مدى الأشهر القليلة الماضية برهنت على التزاماتها بشأن تحسين الظروف المعيشية لمواطنيها، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن مؤشر الفقر يبقى مرتفعا وأن كان يتباين من محافظة إلى أخرى.

وأشار بان ضمن تقريره ربع السنوي بشأن عمل بعثة "يونامي" في العراق، إلى أن نسب التسجيل للمرحلتين الابتدائية والمتوسطة شهدت تراجعا فيما بلغ معدل الأمية خاصة لدى الطبقة الفقيرة نحو 30 في المائة في الفئة العمرية من 10 سنوات وما فوق.

وأوضح التقرير أن نحو مليون و700 ألف شخص نزحوا دخل العراق أو لجأوا إلى الخارج مما يجعل العراقيين يشكلون أكبر نسبة من النازحين واللاجئين في العالم.

ومن المقرر أن يبحث مجلس الأمن الدولي تقرير الأمين العام للامم المتحدة حول عمل بعثة "يونامي" في العراق يوم الثلاثاء المقبل.

هذا، وقال بان إنه ملتزم بشكل شخصي بتحقيق العراق التطبيع التام لمكانته الدولية، مناشدا الحكومة العراقية تحقيق تقدم ملموس في تنفيذ التزاماتها الدولية المتبقية تجاه الكويت.

وأشار بان في تقريره ربع السنوي الخاص بعمل بعثة الأمم المتحدة في العراق، إلى توجه وفد عراقي في إيار/مايو الماضي إلى الكويت للوقوف على حقائق تتعلق بإنشاء ميناء مبارك الكبير، موضحا أن البلدين مستمران في توضيح المسألة بشكل ثنائي عبر القنوات الدبلوماسية.

وأوصى بان البلدين باتباع الخطوات التي اتخذتها حكومتيهما والرامية إلى تطبيع علاقاتهما والاستمرار في الجهود المبذولة لتسوية الملفات العالقة، معربا عن أمله في أن تكون هناك متابعة لأعمال اللجنة الوزارية المشتركة وأن يبقى الطرفان ملتزمين بإجاد حلول عملية.

وعن صيانة العلامات الحدودية قال بان إنه يتعين على العراق المساهمة بحصته من التمويل الإضافي بمبلغ ستمائة ألف دولار لاستكمال المشروع مؤكدا أنه ينتظر ردا من الحكومة العراقية لطلب شفهي تقدم به في نيسان الماضي في هذا الشأن.

وشدد بان أن تحقيق تقدم في مسائل الحدود والتعويضات يمكن أن يخلق زخما إيجابيا ويمكن مجلس الأمن من إخراج العراق بشكل نهائي من الفصل السابع.



XS
SM
MD
LG