Accessibility links

logo-print

المنامة تنفي وفاة امرأة في اشتباكات بين الشرطة ومناهضين للنظام


نفى مدير إدارة الإعلام في وزارة الداخلية البحرينية المقدم محمد بن دينة ما أورته وسائل الإعلام عن أن امرأة لقيت مصرعها جراء استنشاقها للغاز، خلال اشتباكات بين شرطة مكافحة الشغب ومتظاهرين مناهضين للحكومة في البحرين .

وقال بن دينة لراديو سوا إن "الطاقم الطبي الذي انتقل الى الموقع أكد أن وفاتها طبيعية". وكان مركز البحرين لحقوق الإنسان قد أعلن السبت أن السيدة زينب حسن أحمد، والبالغة من العمر 47 عاما، توفيت اختناقاً بعد استنشاقها الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته شرطة مكافحة الشغب خلال تظاهرة قرب منزلها .

وعلى صعيد التحركات السياسية، جدد الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني الشيخ علي سلمان مطالب المعارضة بدوائر انتخابية عادلة تحقق المبدأ العالمي بأن يكون صوت لكل مواطن، وبرلمان يتمتع بسلطات تشريعية كاملة، وحكومة منتخبة.

وأكد سلمان أن جمعية الوفاق مع حوار جدي شامل ينتج حلاً سياسياً طويل الأمد يحقق للبحرين التحول للديمقراطية ويبني دولة المؤسسات والقانون مشيرا إلى أن جمعية الوفاق لا تهدف إلى إسقاط النظام.

وقد أكد الدكتور عدنان جاسم بومطيع أستاذ الإعلام في جامعة البحرين في حديث مع "راديو سوا" أن الحوار يجري بشكل طبيعي في جو من "التفاؤل والايجابية من كافة الأطراف تقريبا..ما أعطى دعما شعبيا له".

وأضاف أن "الحكومة بدت جادة في إنجاحه من خلال توفير وسائل الدعم والشفافية وإتاحة الفرصة لكل الفرقاء".

وأضاف بومطيع أن جمعية الوفاق طالبت بوقف"التجنيس" ما رفضه الطرف الأخر باعتباره حق بشري لمن تنطبق عليهم شروط الجنسية البحرينية.

يذكر أن المملكة بدأت بمبادرة من السلطة حوارا وطنيا شاركت فيه المعارضة الشيعية "بتحفظ وتشاؤم" مؤكدة أن هذه المبادرة لا تقوم على تمثيل شعبي حقيقي وقد تشهد إغراق المطالب السياسية في سلة من المواضيع الأقل أهمية.

XS
SM
MD
LG