Accessibility links

logo-print

القذافي يجدد دعوته لأنصاره للزحف على مدينة بنغازي


أعلن الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي في كلمة جديدة له، أنه لن يترك ليبيا رافضا في شكل قاطع الدعوات الدولية المطالبة بتخليه عن السلطة. وقال في كلمة توجه بها عبر مكبرات صوت إلى الاف الليبيين الذين احتشدوا في مدينة الزاوية غرب طرابلس، انه مستعد للتضحية من اجل شعبه ولن يترك ارض أجداده.

وتابع القذافي في خطابه انه لن يسمح لبلاده أن تبقى رهينة لمن وصفهم بعصابات ممولة من الخارج ومدعومة من طيران الحلف الأطلسي، واعتبر أن الشعب الليبي مستعد للموت من اجل الدفاع عن النفط، ولن يتركه في يد عصابات الخونة، كما قال.

وكانت مجموعة الاتصال الدولية حول ليبيا طالبت برحيل الزعيم الليبي، واعترفت بالمجلس الوطني الانتقالي بصفته السلطة الشرعية الموقتة في ليبيا.

وقد رحّب رئيس المجلس الوطني الإنتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل بقرار مجموعة الإتصال، الإعتراف بالمجلس، معتبراً أن هذا القرار سيشكل بمثابة الدعم السياسي والإقتصادي للثورة.

في هذا الوقت، أعلنت قوات المعارضة المسلحة في ليبيا ان تقدمها متواصل لكنه تباطأ السبت بعد العثور على خنادق في محيط مدينة البريقة تم ملؤها بمواد قابلة للاشتعال.

وقال مصطفى الساقزلي عضو المجلس العسكري للمعارضة ان قوات المعارضة تتقدم وباتت قريبة جدا من البريقة، مؤكدا ان قوات معمر القذافي تحصنت في هذه المدينة.

كما اندلعت اشتباكات عنيفة بين المعارضين وقوات الزعيم الليبي معمر القذافي في بلدة بئر الغنم في الجبل الغربي بليبيا، في الوقت الذي يسعى فيه المعارضون للتقدم نحو العاصمة طرابلس.

وقال أحدُ المعارضين إن قافلة من نحو 15 مركبة من قوات القذافي حاولت الوصول إلى بئر الغنم، إلا أن المعارضين فتحوا النيران عليها، ما أدى إلى تراجعها.

وأعلن مصدر طبي مقتل تسعة من قوات المعارضة في البريقة في شرق ليبيا السبت.

وإضافة إلى القتلى التسعة اصيب السبت أيضا نحو 79 عنصراً من المعارضة بجروح، بحسب لائحة نشرها مستشفى اجدابيا، التي تبعد ثمانين كلم شرق البريقة.

من جهة اخرى قال الصحفي الليبي اشرف علي من مدينة مصراتة ان المدينة شهدت قصفا مكثفا من قبل كتائب القذافي، إلا ان ذلك لم يمنع قوات المعارضة من مواصلة تقدمها نحو مدينة زليطن التي تبعد عن العاصمة طرابلس نحو 157 كيلومتر.

وأكد علي مقتل نحو عشرة من قوات المعارضة وإصابة العشرات منهم بسبب القصف والألغام التي زرعتها كتائب القذافي في المدينة.
XS
SM
MD
LG