Accessibility links

إحتفل الزعيم الجنوب إفريقي نلسون مانديلا الإثنين بعيد ميلاده الـ93، وغنى له تلاميذ إحدى المدارس بهذه المناسبة، بعد أن فضل البقاء بعيدا عن الأضواء في المدة الأخيرة، بعد سنوات طويلة قضاها في مكافحة التمييز العنصري وممارسة الحياة السياسية.

وكان مانديلا الذي يشتهر في جنوب إفريقيا باسم ماديبا وهو الإسم المعروف به داخل قبيلته، يتلقى العلاج في منزله بإحدى ضواحي جوهانسبرغ منذ أن أدخل مستشفى في بداية العام لإصابته بمرض في الجهاز التنفسي.

واعتزل مانديلا الحياة العامة في يونيو/حزيران 2004 قبل عيد ميلاده الـ86 وقال لمواطنيه "لا تتصلوا بي. أنا سأتصل بكم".

ومنذ ذلك الحين كان ظهوره العلني نادرا وحين يظهر كان يبدو واهنا على نحو متزايد. وظهر مانديلا مؤخرا مع السيدة ميشال أوباما خلال الزيارة التي قامت لجنوب إفريقيا ضمن جولة في عدد من دول القارة السمراء كانت تهدف إلى تعزيز سياسات الولايات المتحدة بشأن التعليم والصحة والديموقراطية.

وعولج مانديلا في الثمانينات من مرض السل وأجريت له جراحة فيما بعد في عينيه. وفي عام 2001 تلقى علاجا من سرطان البروستاتا.

XS
SM
MD
LG