Accessibility links

logo-print

جينيفر لوبيز تنفصل عن زوجها مارك أنطوني


أعلنت المغنية والممثلة الأميركية جينيفر لوبيز وزوجها الثالث مارك أنطوني إلى مجلة "بيبول" عن طلاقهما وديا بعد سبع سنوات من الزواج.

وشرح الفنانان في بيان مشترك نشرته المجلة: "لقد قررنا إنهاء زواجنا. كان ذلك قرارا صعبا جدا. لقد توصلنا إلى اتفاق ودي".

وأضافا: "إنها لحظة صعبة بالنسبة إلى كل الأشخاص المعنيين"، طالبين احترام حياتهما الشخصية.

وتزوجت جينيفر لوبيز (41 عاما) ومارك أنطوني (42 عاما) في يونيو/حزيران عام 2004 في مراسم سرية في بيفرلي هيلز قرب لوس أنجلوس. وأنجبت الممثلة توأمين (ماكس وأيمي) في فبراير/شباط 2008.

وبدأت جينيفر لوبيز مسيرتها الفنية في السينما عام 1997 في فيلم "سيلينا"، قبل أن تصبح نجمة غناء عالمية. وقد صدر ألبومها المنفرد الأول "أون ذي 6" عام 1999 وتضمن أغنية ناجحة بعنوان "ايف يو هاد ماي لوف".

أما زوجها مارك أنطوني الذي يطلق للمرة الثانية فقد باع 11 مليون أسطوانة ويتوقع أن يقوم بجولة في الولايات المتحدة في سبتمبر/أيلول. وهو يلعب أيضا دور محقق في الشرطة في مسلسل تلفزيوني أميركي بعنوان "هوثورن".

وعلى الشاشة، مثل الزوجان معا، فلعب أنطوني دور راقص سالسا يدعى هكتور لافو فيما لعبت لوبيز دور زوجته نيلدا بوتشي رومان في فيلم "ال كانتانتيه" سنة 2006.

وبحسب مجلة "بيبول"، كان الزوجان يحضران في شهر مايو/أيار برنامجا تلفزيونيا جديدا يبحثان فيه عن مواهب جديدة في 21 بلدا من أميركا اللاتينية.

وكانت جينيفر لوبيز قد شاركت السبت الماضي، من دون زوجها، في حفل عشاء مع الأمير وليام وزوجته كاثرين ونجوم من هوليوود في لوس أنجلوس في إطار جولة الأميرين البريطانيين على أميركا الشمالية.
XS
SM
MD
LG