Accessibility links

logo-print

المصارف اللبنانية ستلتزم بالعقوبات المفروضة على أشخاص في سوريا


نفى رياض سلامة حاكم مصرف لبنان، الشائعات التي أفادت بتحويل 20 مليار دولار من المصارف السورية إلى لبنان، معتبرا أن بعض الجهات المنافسة للبنان تطلق شائعات للإضرار بالقطاع المصرفي.

وأشار سلامة في حديث متلفز إلى أن هناك سبعة مصارف لبنانية تعمل في سوريا والمهم أنها تحترم القرارات الدولية، لافتا إلى أن المصارف اللبنانية على علم بالعقوبات المفروضة على أشخاص في سوريا، وهي متقيدة بهذه اللوائح حماية لتعاطيها مع الخارج معتبرا أن من حق المصارف التعاطي مع أي مواطن من سوريا أو غيرها طالما لا يطاله الحظر.

وعن إمكانية فرض عقوبات اقتصادية على لبنان على خلفية أي موقف من المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، أشار حاكم مصرف لبنان إلى وجود فرضيات كثيرة ولكن لبنان لم يخالف في أية لحظة القرارات الدولية المرتبطة بالقضايا المالية.

ومن جهة ثانية، اعتبر أن المشكلة في الاقتصاد اللبناني ليست في مخزون الدين العام بل في العجز السنوي في الميزانية، لافتا إلى أن الاستدانة عملية قائمة في كل الدول وأن المهم هو المحافظة على الثقة بالعملة.

XS
SM
MD
LG