Accessibility links

واشنطن تبدي حرصها على تعزيز التعاون العسكري مع مصر ودعم تحولها السياسي


عبرت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء عن حرصها على تعزيز التعاون العسكري مع مصر لتحقيق الأمن الإقليمي بمنطقة الشرق الأوسط ودعم عملية التحول السياسي والديموقراطي في البلاد، حسبما قال قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال جيمس ماتيس.

ونسبت وكالة أنباء الشرق الأوسط إلى ماتيس تأكيده عقب لقائه برئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم في مصر المشير حسين طنطاوى على حرص الولايات المتحدة على "دعم عملية التحول السياسي والديمقراطي التي تشهدها مصر".

وقالت الوكالة إن اللقاء بين طنطاوي وماتيس تناول "تطورات الأوضاع بالمنطقة والمتغيرات على الساحتين الإقليمية والدولية خلال المرحلة الراهنة، فضلا عن مناقشة عدد من الموضوعات والقضايا ذات الإهتمام المشترك فى ضوء التعاون والعلاقات العسكرية المتميزة التى تربط الدولتين".

وأضاف أن المسؤول الأميركي التقى كذلك برئيس أركان حرب القوات المسلحة نائب رئيس المجلس الأعلى الفريق سامى عنان لاستعراض "عدد من الموضوعات المرتبطة بالتعاون والتدريبات المشتركة واستمرار قنوات الإتصال بين الجانبين لتحقيق التوازن فى تأمين المصالح المشتركة والإلتزامات المتبادلة".

يذكر أن مصر هي ثاني أكبر مستقبل للمساعدات الأميركية في العالم بعد إسرائيل إذ تحصل على مساعدات عسكرية سنوية تبلغ نحو 1.3 مليار دولار.

XS
SM
MD
LG