Accessibility links

قراصنة يهاجون موقع صحيفة "الصن" ويعلنون وفاة موردوك


إخترق قراصنة الموقع الالكتروني لصحيفة صن البريطانية المملوكة لقطب الإعلام روبرت موردوك وقاموا بتغيير الصفحة الأولى لإظهار خبر كاذب عن وفاته.

ووجه القراصنة انتباه الزائرين إلى صفحة جماعة القرصنة الالكترونية "لولز سيكيورتي" على موقع تويتر والتي أعلنت في السابق مسؤوليتها عن عدة هجمات على مواقع الكترونية تابعة للحكومة الأميركية منها وكالة المخابرات المركزية، والكونغرس، إضافة إلى قناة فوكس التلفزيونية التابعة لشركة نيوز كورب.

وجاء في صفحة "لولز سيكيورتي" على تويتر في وقت متأخر من يوم الاثنين "لقد امتلكنا صن نيوز أوف ذا وورلد" بينما كان عنوان الصفحة الأولى في الموقع الإلكتروني لصحيفة صن هو "اكتشاف جثة قطب الإعلام".

وتواجه نيوز انترناشونال التابعة لشركة نيوز كورب المملوكة لموردوك فضيحة تنصت هزت إمبراطوريته كما طالت ساسة بريطانيين ومسؤولين بارزين في الشرطة.

وقال سابو وهو عضو في (لولز سيكيورتي) في صفحة الجماعة على تويتر في وقت سابق يوم الاثنين إن القراصنة "يسيطرون على الرسائل الإلكترونية لصن نيوز أوف ذا وورلد" وسيصدرون بيانا يوم الثلاثاء.

كما بدأ سابو في نشر ما قالت الجماعة إنها تفاصيل اتصالات وحسابات الموظفين في نيوز انترناشونال ومن بينهم الرئيسة التنفيذية السابقة ريبيكا بروكس، ولم يتسن التأكد من التفاصيل.

XS
SM
MD
LG