Accessibility links

دواء لضغط الدم قد يحل لغز الإدمان على الكوكايين


قال علماء إنهم اكتشفوا تأثيرات جانبية غير معروفة سابقاً لعقار يستخدم حالياً في معالجة أمراض ضغط الدم، إلا أن هذه التأثيرات قد يكون لها أثر إيجابي يمكن استعماله في معالجة حالات الإدمان، وخاصة الاعتياد على مخدر الكوكايين.

وذكرت شبكة CNN أن العلماء توصلوا إلى هذا الاستنتاج بناء على اختبار شمل مجموعة من الفئران التي دُفعت إلى إدمان الكوكايين، ومن ثم خضعت للعلاج بعقار "بروبرانولول".

وقام الإختبار على منح الكوكايين للفئران في زاوية معينة من القفص بشكل دوري، وتظهر علامات الإدمان من خلال تعمّد الفئران القيام بكل ما بوسعها للوصول إلى تلك الزاوية في الوقت المحدد للجرعة.

ولاحظ العلماء أن اندفاع الفئران للمكان المخصص لإشباع إدمانها تراجع، قبل دقائق من موعد حصولها على الكوكايين، وذلك بسبب حقنها بمادة "بروبرانولول".

ورغم هذه النتائج إلا أن العلماء أكدوا أن الدراسة ما زالت بحاجة للمزيد من التعمق لمعرفة سبب تراجع اندفاع الفئران حيال المخدر، وما إذا كان ذلك يرتبط بتراجع رغبتها في المخدرات أو لتأثر ذاكرتها بشكل منعها من التنبه إلى الزاوية المرتبطة بالمخدر، أو لأسباب أخرى ما تزال غير واضحة.

ويرى العلماء أن تأثير العقار على المدمنين من البشر قد لا يكون مضمون النتائج مثل التجارب، لكون رغبة المدمن في المخدر مرتبطة بالعديد من المسائل المتعددة الجوانب وليس بالضرورة بعقار ينتج تفاعلات بعينها.

وقالوا إن التركيب الكيميائي للكوكايين يجعله من المخدرات التي تحتاج إلى علاجات متعددة الجوانب، قد لا يرتبط بعضها بالعقاقير، بخلاف حالات أخرى من الإدمان، مثل اعتياد الكحول أو منتجات الأفيون.

XS
SM
MD
LG