Accessibility links

كتلة المستقبل تفرض شروطا للمشاركة في الحوار الوطني اللبناني


رهنت كتلة تيار المستقبل في البرلمان اللبناني مشاركتها في الحوار الوطني الذي دعا إليه الرئيس ميشال سليمان بمناقشة ملف سلاح حزب الله ووضع جدول زمني لتنفيذ القرارات السابقة ومشاركة الجامعة العربية في الحوار.

وقالت الكتلة في بيان صدر بعد اجتماع لها يوم الثلاثاء برئاسة رئيس الوزراء الأسبق فؤاد السنيورة، إن الحوار لكي يكون جديا وإيجابيا يقتضي حصره ببند سلاح حزب الله ووضع برنامج زمني لتنفيذ القرارات التي اتفق عليها في جلسات الحوار السابقة وعدم إدراج أي بند آخر على جدول الأعمال وتحديد تاريخ محدد لإنجاز الاتفاق حول قضية سلاح حزب الله ومشاركة الجامعة العربية في الحوار.

وأضاف البيان أن "الموضوع الأساسي كان وما يزال استمرار وجود السلاح خارج سيطرة الدولة وأمرتها"، مشيرا في هذا الصدد إلى قضية اختطاف الاستونيين السبعة لأربعة أشهر. وطالبت الكتلة الحكومة بالإعلان عن الجهة التي اختطفت الاستونيين السبعة وعن نتائج التحقيق معهم قبل عودتهم إلى بلادهم.

ملف شهود الزور

من جهته، طالب رئيس كتلة التغيير والإصلاح في مجلس النواب اللبناني النائب ميشال عون، المتحالف مع حزب الله، بأن تبحث طاولة الحوار الوطني ملف شهود الزور معتبرا أن هناك سلطة جديدة باتت قادرة على اتخاذ قرار في هذا الملف.

وقال إن "هناك تجاوزات أمنية على مستويات كبيرة في بعض المواقع وفي ممارسة بعض الصلاحيات مما يتطلب إجراءات سريعة على أن يكون القانون الفاصل".

وقلل عون من أهمية المساعدات الأميركية إلى لبنان والمتعلقة بالدفاع مؤكدا أنها ليست منتجة وتقتصر على دورات تدريب في حين لم تزود الولايات المتحدة لبنان بأية ذخائر أو أسلحة، حسبما قال.

XS
SM
MD
LG