Accessibility links

تحركات شعبية في أسبانيا لتسليم رجل الأعمال الهارب حسين سالم


أعلن رئيس "المبادرة الشعبية لاسترداد أموال مصر المنهوبة" معتز صلاح الدين الثلاثاء أن الجالية المصرية في اسبانيا تواصل تحركاتها في العاصمة مدريد لتسليم حسين سالم إلى الحكومة المصرية وإعادة الأموال المنهوبة إلى الشعب.

وأفاد صلاح الدين في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط بأن الجالية أعربت عن غضبها واستيائها الشديدين لحضور مندوب من وزارة الخارجية الإسرائيلية التحقيقات التي تجريها السلطات الإسبانية مع الملياردير المصري الهارب حسين سالم منذ عدة أيام، مما يشير لإمكانية حصوله على الجنسية الإسرائيلية، على حد قوله.

وأشار إلى أنه بالرغم من الإفراج عن خالد وماجدة نجلي سالم بعد التحقيق معهما في قضية غسيل الأموال التي تمت بناء على تحركات من السلطات القضائية والأمنية المصرية، فقد أصدرت السلطات الأسبانية قرارا بوضعهما تحت الإقامة الجبرية وفي قوائم الممنوعين من السفر، حسبما ذكرت الوكالة.

وأوضح صلاح الدين أن هناك تأكيدات رسمية من وزيرة الخارجية الإسبانية ترينداد خيمينش والمتحدث باسم المحكمة الوطنية العليا في مدريد يفيدان بأن القضاء الأسباني سيقوم فور الانتهاء من التحقيقات في قضية غسيل الأموال بالنظر في أمر تسليم حسين سالم إلى مصر وفقا لتوصيتين صادرتين عن مجلس الوزراء الإسباني ووزارة الخارجية.

وأكد أن هذه التوصيات جاءت نتيجة للتظاهرات التي نظمتها الجالية المصرية بالتنسيق مع المبادرة أمام مبنيي وزارة الخارجية الإسبانية، والمحكمة الوطنية العليا في مدريد، بالإضافة إلى الدعوى القضائية الشعبية التي أقامها المحامي الإسباني خوسيه غارسيا، التي طلب فيها تسليم حسين سالم لمصر وإعادة الأموال المنهوبة وتضمنت 120 توقيعا من الجالية المصرية و250 توقيعا لمواطنين إسبان.

وكان رئيس الجالية المصرية في إسبانيا منسق المبادرة في مدريد صلاح الدين إبراهيم أبو الروس قد أوضح أن أعضاء الجالية يواصلون ضغوطهم عبر وسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني، مؤكدا أن سالم عاد مؤخرا إلى مستشفى "غريغوريو مارانيول" وأنه مازال يخضع للتحقيق في قضية غسيل الأموال.

وقد أمر القاضي بابلو روسي الذي يحاكم أمامه سالم بإيداع الدعوى الشعبية في ملف القضية.

يذكر أنه تم إلقاء القبض على رجل الأعمال حسين سالم المقرب من الرئيس المصري السابق حسني مبارك في إسبانيا منتصف الشهر الماضي بعد هروبه من مصر، بناء على مذكرة توقيف الدولية الصادرة بحقه من الشرطة الدولية "انتربول".

ويعتبر سالم وهو ضابط متقاعد، من أقرب رجال الأعمال إلى مبارك، وأحد الشركاء الأساسيين في الأعمال التجارية مع إسرائيل.

وكان النائب العام المصري قد قرر في وقت سابق إحالة سالم إلى محكمة الجنايات بتهمة الإضرار بمصلحة البلاد وإهدار المال العام، لقيامه ببيع وتصدير الغاز المصري إلى إسرائيل بسعر متدن لا يتفق مع الأسعار العالمية وقت التعاقد وبشروط مجحفة، مما أضر بالمال العام، حسبما جاء في أوراق الدعوى.

XS
SM
MD
LG