Accessibility links

تعرض الأم للعنف أثناء الحمل يؤثر على الطفل حتى سن المراهقة


أشارت نتيجة دراسة جديدة أجريت في ألمانيا إلى أن ما تتعرض له الأجنة في أرحام أمهاتها ربما يؤثر على الأطفال حتى بعد بلوغهم سن المراهقة.

وقد أجرت الدكتورة هيلين غانتر الأستاذة بجامعة كونستاز دراسة على حالات أطفال ولدتهم أمهات كن يتعرضن للعنف من أزواجهن أثناء الحمل فوجدت أن حامضهم النووي تعرض لتغيير ظل ملازما لهم حتى سن المراهقة.

وأضافت: "ومن المرجح أن يؤثر هذا على الطريقة التي يتعاملون بها مع الإجهاد طيلة حياتهم".

وقالت الدكتورة غاتنر إن دراسة سابقة أجريت على الفئران خرجت بنتيجة مماثلة: "تتفق نتيجة هذه الدراسة مع نتائج دراسات سابقة، ولا سيما تلك التي أجريت على الفئران".

وقد ركزت الدراسة بصفة خاصة على مستقبل الهرمون القشراني السكري (glucocorticoid receptor) الذي يؤثر على الطريقة التي يتفاعل بها الإنسان مع الإجهاد.

ورغم أن الدكتورة غاتنر أشارت إلى أنه ثمة حاجة لإجراء مزيد من الدراسات، إلا أنها أضافت: "إننا نتوقع أن تغييرا قد طرأ على قدرة هؤلاء الأطفال على التعامل مع الإجهاد".
XS
SM
MD
LG