Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: الجيش النظامي السوري يسيطر على حي جديد لمسلحي المعارضة شرق حلب

ميلكرت يدعو القوى السياسية في العراق إلى تطبيق اتفاقية أربيل


دعا المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى العراق آد ملكرت القوى السياسية في العراق إلى تطبيق بنود اتفاقية أربيل التي أفضت إلى تشكيل الحكومة.
وقال ملكرت خلال كلمة له في اجتماع مجلس الأمن الدولي اليوم والذي خصص لبحث الوضع في العراق:

"إن تعزيز الإنجازات السياسية المتحققة يستدعي إدراك الحاجة الماسة لمعالجة القضايا العالقة، وذلك من خلال تطبيق بنود اتفاقية أربيل التي ابرمت في نوفمبر عام 2010 بين رئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس قائمة العراقية إياد علاوي برعاية رئيس إقليم كردستان مسعود برزاني.

ورحب ملكرت بالجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار من خلال الحوار بين مختلف الأطراف السياسية:

"إن المفاوضات بين مختلف الأحزاب أصبحت السمة السائدة للحياة السياسية في البلاد بعد عقود من النظام الاستبدادي."

وعبر ملكرت عن تفاؤل حذر بشأن تحقيق التنمية في العراق: " إن معظم ما رأيته في العراق يؤكد أن هناك أرضية لتفاؤل حذر شرط أن يكون هناك قيادة سياسية تمتلك تصميما قويا وتعاون إقليمي قوي مع العراق.

ودعا ميلكرت العراق إلى الإيفاء بالتزاماته التي حددها مجلس الأمن الدولي بشأن القضايا العالقة مع الكويت، وقال: "إن العراق بحاجة إلى البرهنة لمجلس الأمن على تحقيق تقدم ملموس بشأن التزاماته ضمن الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة".

وأضاف ملكرت أن انتعاشا اقتصاديا قويا تحقق في العراق إذ ارتفع النمو السنوي بنسبة 10 في المئة مع زيادة عائدات النفط، وارتفاع الاستثمارات الأجنبية المباشرة في العراق بنسبة 50 في المائة في عام 2010 مقارنة بالعام الذي سبقه.

لكن ملكرت أشار إلى أن عملية إعادة إعمار العراق قد تستغرق وقتا طويلا في ظل وجود جماعات متطرفة تسعى الى تعطيل تقدم البلد من خلال اللجوء إلى أعمال العنف، مشيرا إلى الحاجة لتحرك حاسم ضد تلك الجماعات.

وشدد ملكرت على أهمية وجود التزام دائم للمجتمع الدولي حيال استثمار القدرات الضخمة لتنمية أكثر تنوعا في العراق.

XS
SM
MD
LG