Accessibility links

أوباما يعلن احراز تقدم في المفاوضات المتعلقة برفع سقف الدين


أكد الرئيس باراك أوباما الثلاثاء احراز بعض التقدم في المفاوضات المتعلقة بمسألة رفع سقف الديون مع الجمهوريين، مشددا على أن الوقت بدأ ينفد لتفادي استحقاق عدم السداد في الثاني من أغسطس/آب.

وفي الوقت الذي نبه فيه الى خطر حصول "رد فعل سلبي من جانب الاسواق" على المدى القصير في حال عدم معالجة هذه الازمة، رحب أوباما بمبادرة اطلقها ستة من اعضاء مجلس الشيوخ الديموقراطيين والجمهوريين عبر تقديمهم خطة جديدة لتقليص العجز بهدف تجاوز المأزق.

وقال اوباما للصحافيين في البيت الابيض "تم احراز تقدم في بعض المشاورات. حصل تقارب للمواقف في شان بعض الموضوعات".

لكنه تدارك "مشكلتنا اننا نقترب من انتهاء المهلة، ولم يعد هناك وقت طويل"، فيما حذرت وزارة الخزانة من عدم قدرة الولايات المتحدة على السداد اعتبارا من الثاني من أغسطس/آب إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق في الكونغرس لرفع سقف الدين.

ورحب أوباما في المقابل بمبادرة أعضاء مجلس الشيوخ الذين قدموا الثلاثاء خطة جديدة.

وقال مصدر قريب من الملف إن هذه الخطة تلحظ تقليص النفقات بمعدل 3700 مليار دولار على مدى عشرة أعوام. وتشتمل أيضا على زيادة عائدات الدولة الفدرالية، ليس عبر زيادة الضرائب، وهو امر يرفضه الجمهوريون، بل عبر اصلاح النظام الضريبي. كما تتصدى الخطة لنظام مديكير للضمان الصحي لكبار السن والذي يتمسك به الديموقراطيون.

وراى أوباما أن "هذا الاقتراح ينسجم عموما مع المقاربة التي اؤيدها وأعتقد انها مرحلة بالغة الاهمية".
XS
SM
MD
LG