Accessibility links

الاعتصام في القاهرة مستمر وعصام شرف يدعو الوزراء لمباشرة عملهم


أصدر الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء، تعليمات إلي الوزراء الحاليين بمباشرة مهامهم وإدارة الوزارات إلي حين قيام لوزراء الجدد الذين تم اختيارهم في التشكيل الوزاري الجديد بحلف اليمين.

وأعطي شرف تعليمات بانتظام العمل بمختلف الوزارات والمصالح الحكومية بحيث لا تتأثر بتأخر حلف اليمين الدستورية للوزراء الجدد بسبب الوعكة الصحية التي يمر بها حاليا.

يأتي هذا فيما يواصل المحتجون اعتصامهم في ميدان التحرير، وسط أنباء بتزايد عدد المضربين عن الطعام لتشكيل قوة ضاغطة على المجلس العسكري والحكومة القادمة لتحقيق مطالب الثورة.

مضربون عن الطعام في ميدان التحرير

وارتفع عدد المضربين عن الطعام من المعتصمين بميدان التحرير إلى 17 شخصا.

وأشارت مصادر طبية إلى أن حالة المضربين مستقرة، غير ان مضربتين عن الطعام التقى بهما "راديو سوا" قالتا إن العدد الحقيقي للمضربين عن الطعام هو 270.

وقالت أميرة العادلى إنها بدأت الإضراب عن الطعام منذ تسعة أيام مؤكدة أن المحتجين سوف يستمرون في إضرابهم حتى تتحقق كل المطالب، مشيرة إلى أنها قد تضرب عن شرب الماء أيضا.

وقالت هبة الشرقاوي إن المضربين يطالبون بـ "حكومة قوية مستقلة تعبر عن روح الثورة".

وأضافت في حوار مع "راديو سوا" أن الأشخاص الذين وردت أسماؤهم في التعديل الوزاري الأخير "لا يصلحون كما أن مجموعة منهم من حكومة الحزب الوطني (المنحل)".

كما طالب "ائتلاف شباب ثورة 25 يناير" بتوفير صلاحيات أكبر لأي حكومة جديدة تؤدي اليمين الدستورية.

وفي غضون ذلك، تجمع حوالي 300 شخص الثلاثاء أمام ديوان عام محافظة السويس في مظاهرة لمطالبة رئيس الوزراء الدكتور عصام شرف بالإبقاء على اللواء محمد عبد المنعم هاشم محافظا للسويس.

وطالب المواطنون المتجمعون بضرورة أن يحترم الدكتور شرف رغبة شعب السويس في الإبقاء على المحافظ، وأكدوا أنه سيتم تصعيد الاحتجاجات في حالة صدور قرار من رئيس الوزراء بتغير المحافظ وتعيين آخر جديد.

مليونية للقوى الإسلامية

وأعلن ائتلاف القوى الإسلامية الثلاثاء عن تنظيم مليونية يوم الجمعة الموافق 29 يوليو/ تموز الجاري بميدان التحرير للدفاع عما وصفوه بـ"الشرعية والهوية"، ومكتسبات "الثورة المصرية" فيما أعلنت جمعية الدعوة السلفية تأجيل دعوتها لمظاهرة مليونية يوم الجمعة المقبل.

ودعت "الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح" مختلف القوى والتيارات الإسلامية للتباحث حول الظروف التي تمر بها الأمة هذه الأيام والتحديات التي تواجه الشعب المصري.

وبعد جلسة مطولة انتهت هذه الجهات الثلاثاء إلى توجيه بيان رفضت فيه مجددا وضع "وثيقة مبادئ حاكمة" و"فوق دستورية"، وذلك لما تتضمنه من فرض إرادة ووصاية على إرادة الشعب المصري.

دعوة لتحقيق مطالب الجماهير

وطالب بيان ائتلاف القوى الإسلامية بإنجاز مطالب الجماهير من المحاكمات العادلة، وسرعة إنهاء التحقيقات مع قتلة الثوار ورموز الفساد في النظام البائد، داعيا الدولة والمجلس العسكري الحاكم إلى تعديل ما وصفه بالأوضاع المعكوسة، وتقدير الاتجاهات الإسلامية والوطنية كافة بما يتناسب مع حجمها ودورها في الشارع المصري.

وفي حوار له مع "راديو سوا"، قال ناجي الشهابي رئيس حزب الجيل إن المظاهرات التي تشهدها ميادين مصر ومنها ميدان التحرير هي الأقل من حيث العدد منذ اندلاع الثورة مدللا على ذلك بأن مظاهرة جمعة الخامس عشر من الشهر الجاري قاطعتها قوي كثيرة.

XS
SM
MD
LG