Accessibility links

طالباني ينفي تقارير عن موافقة البرلمان على إبقاء جنود أميركيين في العراق


نفى الرئيس العراقي جلال طالباني ما ورد في تقارير إعلامية من أن البرلمان توصل إلى اتفاق بشأن إبقاء 20 ألفا من الجنود الأميركيين في العراق لما بعد نهاية العام الحالي.

وأكد في تصريحات للتلفزيون الصيني أن تمديد الاتفاقية بين واشنطن وبغداد بات أمرا متعذرا كونه يحتاج موافقة ثلثي البرلمان، مشيرا إلى أن التيار الصدري يرفض فكرة بقاء بعض المدربين الأميركيين.

وأوضح طالباني أن القيادات العسكرية العراقية رفعت تقارير تبين عجز هذه القوات عن حماية الأجواء والحدود البرية والبحرية للبلاد، لافتا إلى أن النفط في العراق يحتاج إلى تدابير أمنية باعتبار أنه سيرتفع العام القادم إلى نحو أربعة ملايين برميل يوميا.

دعوة لتطبيق اتفاقية أربيل

هذا وقد دعا المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى العراق إد ميلكرت القوى السياسية في العراق إلى تطبيق بنود اتفاقية أربيل التي أفضت إلى تشكيل الحكومة.

وقال ميلكرت في كلمة ألقاها في اجتماع مجلس الأمن الدولي الذي خصص لبحث الوضع في العراق: "إن تعزيز الإنجازات السياسية التي تم تحقيقها يستدعي إدراك الحاجة الماسة لمعالجة القضايا العالقة، وذلك من خلال تطبيق بنود اتفاقية أربيل التي أبرمت في نوفمبر عام 2010 بين رئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس قائمة العراقية إياد علاوي برعاية رئيس إقليم كردستان مسعود برزاني".

ورحب ملكرت بالجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار من خلال الحوار بين مختلف الأطراف السياسية: " إن المفاوضات بين مختلف الأحزاب أصبحت السمة السائدة للحياة السياسية في البلاد بعد عقود من النظام الاستبدادي."

نفي اختراق الجيش الإيراني أراضي العراق

على صعيد آخر، نفى اللواء جبار ياور أمين عام وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كردستان العراق، اختراق الجيش الإيراني الأراضي العراقية والاستيلاء على معسكرات للمعارضة الإيرانية بيجاك.

كما نفى في الوقت ذاته وجود تلك القوات داخل الأراضي الكردستانية الحدودية .

وأكد ياور في حديث مع قناة "الحرة" أنه لا يوجد أي ترخيص رسمي من قبل حكومة كردستان العراق أو حكومة العراق الفيدرالية لأي منظمة مسلحة أن يكون لها مقار داخل أراضي الإقليم، وأن تهدد دول الجوار.

وقال إن لنا علاقات وطيدة وعلاقات جيدة مع الجارة إيران على كافة المستويات لماذا لا يتم الطلب بحل هذه المشكلة بأسلوب التعاون والتنسيق.

طائرات أميركية تقصف مناطق في العمارة

هذا وقد أفاد مصدر امني في محافظة ميسان العراقية الثلاثاء بأن طائرات أميركية قصفت بالذخيرة الحية مناطق محددة في مدينة العمارة.

وأوضح المصدر أن المدينة كانت قد شهدت فجر الاثنين والثلاثاء قصفا شمل مناطق العوفية وأبو رمانة وسط العمارة التي يُعتقد بأنها مناطق تستخدمها بعض الجماعات المسلحة لإطلاق صواريخ على مطار عسكري شمال المدينة، مؤكدا أن عمليات القصف لم تسفر عن خسائر مادية أو بشرية.

وكان المطار المذكور الذي يتخذه الجيش العراقي وبعض من القوات الأميركية مقرا لهما تعرض السبت الماضي إلى هجوم بثمانية صواريخ.

XS
SM
MD
LG