Accessibility links

مشروع قانون للكونغرس يقترح تعليق المساعدات الأميركية لدول شرق أوسطية


كشفت شبكة Fox News اليوم الأربعاء أن لجنة في الكونغرس قدمت مشروع قانون يتضمن اقتراحا بوقف المساعدات الخارجية الأميركية لعدد من دول منطقة الشرق الأوسط، إذا لم تستجب هذه الدول لعدد من المعايير الصارمة التي تتضمن الحفاظ على الأمن القومي للولايات المتحدة، وما لم تتحصل واشنطن على ضمانات بأن تكون السلطة في هذه البلدان بعيدة عن أيدي المتطرفين.

ويتضمن التقرير الإشارة إلى أربع دول هي مصر وباكستان ولبنان واليمن إضافة إلى السلطة الفلسطينية، حيث ركز مشروع القانون على عدم وقوع السلطة في هذه البلدان في يد مجموعات معادية للولايات المتحدة.

ونسبت الشبكة إلى رئيسة لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب إيلينا روس ليتنان التعبير عن رغبتها في أن تتضمن خطة تقليص الإنفاق أخذ هذه المسألة بعين الإعتبار.

وقالت إنه "إذا كانت حماس وحزب الله ومنظمات إرهابية أخرى تمثل خطرا في بلدانهم فإنهم لن ينتظروا منا مساعدتهم".

ولم يقدم التقرير تفاصيل حول المعايير التي ستتخذها الولايات المتحدة في هذا الشأن، إلا أنه أشار بنوع من التفصيل إلى علاقة واشنطن وموقفها من كل دولة على حدى، حيث اعتبر أنه ليس واضحا إن كان أصحاب المشروع يتفقون هم أنفسهم على هذه المعايير.

فبالنسبة لليمن رأى التقرير أن الرئيس اليمني ملزم بالتعهد على ألا يشغل أحد المحسوبين على الجماعات المتطرفة أي منصب حساس في الحكومة، أما في لبنان فترفض واشنطن أي مشاركة لحزب الله في الحياة السياسية، حيث تصنفه ضمن التنظيمات الإرهابية التي تشكل خطرا على الولايات المتحدة وحليفتها في المنطقة إسرائيل.

ويتحدث التقرير بنوع من الحذر حول مستقبل علاقات الولايات المتحدة مع مصر، حيث يشير إلى أن مستقبل المساعدات سيكون مرتبطا بمدى استعداد الحكومة القادمة لأن تكون خالية من أشخاص ينتمون إلى جماعات متشددة.

كما أشار إلى أن مصر ملزمة بالمحافظة على تعهداتها الدولية بما في ذلك معاهدة السلام مع إسرائيل، إضافة إلى إسراعها في غلق ممرات الأنفاق المؤدية إلى قطاع غزة، حيث تتهم إسرائيل والولايات المتحدة حركة حماس بتهريب الأسلحة عبر هذه الممرات.

وتحدث التقرير عن السلطة الفلسطينية التي قال بشأنها إن السلطة ملزمة بعدم السماح للمتطرفين بتسيير شؤون البلاد، في إشارة إلى حركة حماس التي تصنفها الولايات المتحدة في قائمة المنظمات المتطرفة، وتتهمها بالوقوف أمام مسار السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وإذا كان التقرير قد أشار بنوع من التفصيل إلى دول الشرق الأوسط المعنية بهذا المشروع، فإنه لم يتعمق في شرح مستقبل المساعدات لباكستان على خلفية قرار واشنطن بوقف جزء من هذه المساعدات في الأيام القليلة الماضية.

ويذهب مشروع القانون إلى أبعد من ذلك عندما يتحدث عن ضرورة قيام الإدارة الأميركية بإجراءات لمعرفة وجهة المساعدات التي تقدمها لهذه البلدان، وإن كان يتم إنفاقها بشكل ملائم.

وبحسب التقرير فإنه في حال تمت الموافقة على هذا المشروع في الكونغرس، فإن الميزانية المخصصة للمساعدات الخارجية ستنخفض بمبلغ يصل إلى خمسة مليارات دولار مقارنة بالسنة الماضية 2010.

XS
SM
MD
LG