Accessibility links

logo-print

"اللجنة من أجل الوند" تحتج رسميا على تجفيف إيران نهر الوند في خانقين



بعد قطع طريق معبر المنذرية الحدودي على الناقلات الإيرانية والحافلات التي تقل الزائرين الإيرانيين من قبل المواطنين في قضاء خانقين احتجاجا على تجفيف نهر الوند من قبل السلطات الإيرانية، تجمعت اليوم مجموعة من المواطنين من أعضاء اللجنة من أجل الوند ومنظمات المجتمع المدني أمام القنصليتين الإيرانيتين في مدينتي أربيل و السليمانية للإعراب عن الاحتجاج للقصف الإيراني على المناطق الحدودية في إقليم كردستان وقيام السلطات الإيرانية بتجفيف مياه نهر الوند في قضاء خانقين.

وقال سلام عبد الله المشرف على لجنة من أجل الوند إنه اذا واصلت السلطات الايرانية تجفيف مياه نهر الوند فأن جماهير قضاء خانقين ستقطع مرة أخرى طريق المنذرية الحدودي وتمنع الإيرانيين من دخول العراق.

وفي ظل استمرار القصف الإيراني للقرى الحدودية في إقليم كردستان وتجفيف مياه نهر الوند يتصاعد الغضب الجماهيري في الأوساط السياسية والشعبية العراقية.

فاضل صحبت يطلعنا على مزيد من التفاصيل في التقرير التالي:
XS
SM
MD
LG