Accessibility links

البيت الأبيض: بقاء القذافي في ليبيا أو رحيله يعود للشعب الليبي


قال البيت الابيض يوم الاربعاء إنه يجب على الزعيم الليبي معمر القذافي أن يتخلى عن السلطة، لكن مسألة السماح له بالبقاء في ليبيا أمر يقرره الشعب الليبي.

وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الابيض للصحفيين عندما سئل عما اذا كانت الولايات المتحدة تتفق مع وجهة نظر فرنسا بأن القذافي يمكن أن يبقى في ليبيا اذا ترك السلطة "ينبغي أن يترك السلطة ... وبعد ذلك يكون القرار بيد الشعب الليبي".

جوبيه: إذا تخلى القذافي عن السلطة يمكنه البقاء

وقال وزير الخارجية الفرنسية آلان جوبيه الأربعاء، إن الزعيم الليبي يمكنه أن يبقى في ليبيا إذا تخلى عن السلطة، وفق أحد السيناريوهات المتصورة.

وأضاف: "يعتمد وقف إطلاق النار على تعهد القذافي بوضوح وبشكل رسمي بالتخلي عن دوره العسكري والمدني".

وفيما يتعلق بمفاوضات محتملة مع القذافي أوضح جوبيه أنه لا توجد محادثات جارية في الوقت الراهن في باريس مع أي من ممثلي القذافي، مشيرا إلى أن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة عبد الإله الخطيب مكلف الآن بتنسيق مثل هذه الاتصالات.

في المقابل رحب المتحدث باسم الحكومة الليبية موسى إبراهيم في مؤتمر صحافي عقده في طرابلس الثلاثاء بأي حوار مع الفرنسيين أو الأميركيين أو البريطانيين، مشيرا إلى أن هذه اللقاءات ستبحث كل القضايا دون شروط مسبقة وأحقية الشعب الليبي في تقرير مصيره بنفسه دون تدخل أي طرف خارجي.

من جهة أخرى صرح وزير الخارجية الليبي عبد العاطي العبيدي في ختام محادثاته مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو الأربعاء، بأن ليبيا ترضى بأي دور تقوم به روسيا في تسوية الأزمة الليبية سلميا. وأضاف أن الوفد الليبي تقدم باقتراح يدعو إلى ضرورة إيجاد حل يرضي جميع الليبيين بمن فيهم المعارضون في بنغازي.

وجاءت مباحثات لافروف مع العبيدي بعد يوم من تصريحات أدلى بها الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف في مدينة هانوفر الألمانية حيث دعا في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى ضرورة مواصلة الجهود لإيجاد "حل سلمي للمشكلة الليبية مقبول للطرفين المتنازعين". وأكد في الوقت ذاته أن هذه المشكلة لا تُحل بالقوة العسكرية.

قتلى وجرحى من الثوار في اجدابيا

ميدانيا، سقط 18 قتيلا و 150 جريحا بين صفوف الثوار الليبيين خلال معارك عنيفة جرت حسبما أفاد به الأطباء في مستشفى مدينة أجدابيا شرق ليبيا فضلا عن أنهم يتوقعون المزيد من القتال في وقت لاحق من يوم الأربعاء.

ويتحصن الثوار في مواقع إلى الجنوب والشرق من البريقة ويسيطرون على الجزء السكني بشرق البلدة.

وتنفي الحكومة الليبية ما يقوله الثوار وتصر على أن جنودها موجودون في البريقة.

وكان القذافي قد أشار في كلمة أذيعت الأربعاء إلى أنه لن يستسلم لقوات حلف الأطلسي ولمن أسماهم بالخونة ويقصد بهم الثوار الليبيين.

وعن هذا الوصف يقول عبد المنعم الهوني الذي كان يمثل النظام لدى الجامعة العربية من قبل وبعدها إنضم إلى الثوار:

"الخائن الذي لغم البريقة، الخائن الذي يقتل الأطفال والنساء والكبار، الخائن من يحرم شعب ليبيا من الدواء، دواء السكري ودواء الضغط واشترى مرتزقة بأموال الشعب الليبي، الخائن من تنكر لشعبه بعد أن حكم 41 سنة وليس الثوار".
XS
SM
MD
LG