Accessibility links

القائمة العراقية قد تسحب ثقتها من الحكومة إذا لم تتحق الشراكة الوطنية


لم تستبعد القائمة العراقية إمكانية أن تسحب ثقتها من الحكومة في حال لم يتحقق مشروع الشراكة الوطنية.

وذكر مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي أن الناطقة باسم القائمة العراقية ميسون الدملوجي قالت بشأن تعليق المفاوضات مع ائتلاف دولة القانون إنه إذا لم تتحقق الشراكة الوطنية فإن الخطوة التالية ستكون انتخابات مبكرة.

وأكدت أن القائمة العراقية ستحضر الاجتماع الذي سيدعو إليه رئيس الجمهورية جلال الطالباني وسيتم في هذا الاجتماع عرض آخر ما توصلت إليه اللجنة التفاوضية للكتل الرئيسة الثلاث.

وكان اجتماع القائمة العراقية تضمن دعوة الحكومة إلى اتخاذ موقف حازم إزاء القصف الإيراني لمناطق عراقية.

منظمة مجاهدي الشعب المعارضة لإيران

هذا ورفضت منظمة مجاهدي الشعب، أبرز حركة معارضة للنظام الإيراني في الخارج، في مؤتمر صحافي في باريس الأربعاء "خطة أميركية" لـ"نقل" المقيمين في معسكر أشرف الواقع قرب بغداد إلى داخل العراق.

وقالت مريم رجوي رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، ومجاهدو الشعب أبرز مكوناته، "من الواضح أن الانتقال إلى داخل العراق لن يكون سوى مقدمة لكارثة أخرى"، في إشارة إلى هجوم أخير على هذا المعسكر حيث يقيم حوالي 3400 عضو في منظمة مجاهدي الشعب.

وفي الثامن من أبريل/نيسان، أوقع هجوم شنته القوات العراقية على معسكر أشرف 36 قتيلا و300 جريح، بحسب آخر حصيلة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية.

وقد استقرت عناصر منظمة مجاهدي الشعب في العراق خلال الحرب بين البلدين بين عامي 1980 و1988 بدعم من نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين لشن هجمات على إيران. لكن بعد سقوط صدام حسين في 2003 نزعت القوات الأميركية أسلحتهم.

وتولى الأميركيون آنذاك أمن المعسكر قبل نقل هذه المسؤولية في 2009 إلى القوات العراقية التي يقيم مسؤولوها علاقات جيدة مع طهران.

وفي يونيو/ حزيران، أعلنت السلطات العراقية أن معسكر أشرف سيقفل حتى نهاية2011.

دعوة واشنطن لحماية معسكر أشرف

وفي بيان نشر في ختام المؤتمر الصحافي الذي شارك فيه خصوصا رئيس الحزب الديموقراطي الأميركي هاورد دين، ذكرت رجوي أن الوضع الحالي لمعسكر أشرف ناجم عن احتلال العراق ودعت الولايات المتحدة إلى "تحمل مسؤولياتها" عبر حماية المعسكر.

وذكرت أيضا أن المجاهدين "وافقوا على الحل القاضي بانتقالهم للإقامة في دول ثالثة"، ويطالبون بحماية الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى حين أن يتم هذا الانتقال.

من جهته، قال دين بحسب البيان "لقد حان الوقت للتحرك من أجل معسكر أشرف. الحكومة الأميركية مسؤولة عما يحدث في أشرف، وسنكون مسؤولين شئنا أم أبينا".
XS
SM
MD
LG