Accessibility links

بن همام يدافع عن براءته قبل يومين من اجتماع لجنة الأخلاق في الفيفا


اتهم رئيس الإتحاد الآسيوي القطري محمد بن همام لجنة الأخلاق في الإتحاد الدولي لكرة القدم بالتسرع في توقيفه قبل بدء التحقيق في مزاعم دفع رشاوى خلال حملته الإنتخابية لرئاسة الهيئة الدولية، وذلك قبل يومين من جلسة الإستماع المخصصة لهذه القضية.

وقال بن همام على مدونته الخاصة على موقع الإتحاد الآسيوي إن "لجنة الأخلاق كانت على عجلة من أمرها لوقفي قبل إجراء الإنتخابات الرئاسية ثم بدأت في البحث عن براهين لمعرفة ما إذا كنت مخطئا أم لا".

وتساءل بن همام عن السر في عدم معاملته من قبل اللجنة مثل الآخرين الذين وجهت لهم التهم نفسها، حيث أوضح أن لجنة الأخلاق رغم مرور سبعة أسابيع عن القضية لم تقم بملاحقة هؤلاء الأفراد بالطريقة ذاتها التي تمت بها ملاحقته.

واتهم المتحدث أطرافا لم يسمها بالوقوف وراء الحملة التي شنت ضده، حيث قال إن "تسريب المعلومات السرية من قبل أفراد إلى رجال الإعلام قبل أن تعرف خفايا القصة بأكملها بطريقة عادلة لجميع الأطراف، جاء بناء على أهداف معينة وأجندة شخصية".

وتحدث بن همام عما وصفها بالسرعة التي تمت بها توقيفه، حيث أعرب عن دهشته من البيان الذي أصدره أحد المسؤولين في اللجنة في 23 من الشهر الماضي، والذي تضمن وجود براهين دامغة ضده مضيفا أنه بعد يومين وفي الخامس والعشرين من يونيو/حزيران قال أحد المسؤولين الكبار في الإتحاد الدولي إن بن همام "يواجه الوقف مدى الحياة".

وتابع القول إنه "على الرغم من هذه المحاولات التي شوهت اسمي لدى الرأي العام، فاني لن ادع شكوكي الشخصية تحول دون ذهابي إلى النهاية لكي اثبت براءتي وانتشال اسمي من الوحول التي تحركها الأهداف السياسية".

وذكر بن همام أنه عمل طيلة الأسابيع السبعة الماضية مع فريقه القانوني لتقديم براهين على احترامه الروح الرياضية في حملته الإنتخابية.

XS
SM
MD
LG