Accessibility links

تأجيل محاكمة زين العابدين بن علي واثنين من أقربائه


أرجأت محكمة تونسية الخميس النظر في محاكمة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي واثنين من أقربائه إلى 28 يوليو/تموز بتهم الفساد والاحتيال العقاري، وذلك بناء على طلب محامي الدفاع، كما جاء في القرار الذي سجله كتاب المحكمة.

ولدى افتتاح الجلسة، ذكر رئيس الغرفة الجنائية السادسة في محكمة الدرجة الأولى عادل جريدي أن المتهمين "غائبون على رغم صدور مذكرات توقيف دولية وطلب تسليم" بحق بن علي الذي فر مع زوجته في 14 يناير/كانون الثاني إلى السعودية على إثر ضغوط الشارع.

وكانت الغرفة الجنائية تستعد لمحاكمة بن علي في قضيتين تتمثل الأولى في "تجاوز حد السلطة" إذ أجاز بن علي شخصيا الاستيلاء بطريقة احتيالية على قطعة أرض في أحد الأحياء الراقية بتونس، لمصلحة ابنته نسرين وزوجها صخر المطيري الهاربين في قطر، بمبلغ أدنى بكثير من الأسعار الجارية.

والقضية الثانية تتعلق بالتنازل، بناء على "تدخل شخصي" من بن علي عن قطعة أرض لمصلحة شركة يملكها صخر المطيري والتي كان مقررا تحويلها إلى حديقة عامة.

وطلب المحامون الذي عينتهم المحكمة للدفاع عن بن علي والمحامي الآخر حسني باجي المنتدب حتى اليوم من قبل ابنة بن علي وصهره، إرجاء الجلسات لإعداد دفاعاتهم عن موكليهم.

وقد يحكم على المتهمين الثلاثة بالسجن عشر سنوات في كل من القضيتين، حسب قانون العقوبات التونسي.

وحكم على الرئيس السابق في الرابع من يوليو/تموز، بالسجن 15 عاما ونصف العام وبدفع 54 ألف يورو لحيازة أسلحة ومخدرات وقطع أثرية. وفي 20 يونيو/حزيران، حكم على بن علي وزوجته ليلى الطرابلسي بالسجن 35 عاما وبدفع تعويضات تبلغ 45 مليون يورو بتهمة اختلاس أموال.

XS
SM
MD
LG